أخر الأخبار

هذه هي المؤسسات العمومية التي قررت حكومة العثماني خوصصتها

طنجاوي - عبد الله الغول
حسب المذكرة التقديمية التي اعدها وزير الاقتصاد والمالية، محمد شعبون، لتغيير وتتميم قانون تحويل منشآت عامة الى القطاع الخاص، قصد عرضها على المجلس الحكومي الذي سينعقد غدا، فإن المؤسسات العمومية التي تقرر خصوصتها هي: المحطة الحرارية لتهدارت التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، وفندق المامونية بمراكش المملوك من طرف الدولة.
وحسب مشروع القانون ذاته، فقد تقرر حذف خمس شركات من لائحة المؤسسات العمومية التي كانت مقترحة عرضها للبيع، ويتعلق الأمر بشركة مركب النسيج بفاس (COTEF)، والقرض العقاري و السياحي (CIH bank)، وشركة تسويق الفحم والخشب (SOCOCHARBO)، ومصنع الآجور والقرمود (BTNA)، والشركة الشريفة للأملاح (SCS)، وفندقي "أسماء" و "ابن تومرت".
وكان وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون قد أعلن في وقت سابق أن المغرب سيخوصص بعض الشركات العامة للمساعدة في خفض عجز المزانية إلى 3.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في 2019. وحسب ما قاله الوزير في جلسة برلمانية فإن هذا الإجراء سيولد أيضا 8 مليارات درهم. ويأتي القرار، حسب بنشعبون، لتحسين إدارة الشركات العامة وزيادة موارد الدولة.
وقد قدر وزير المالية أن عجز الخزينة في عام 2018 سينتهي عند 3.8 في المائة بدلاً من 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي كما هو منصوص عليه في قانون التمويل. ومن دون عوائد الخوصصة، من المتوقع أن يظل العجز في الميزانية ثابتاً تقريباً عند 3.7 في المائة و 3.8 المتوقعة هذا العام.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@