أخر الأخبار

دفاعا عن النفس.. رجل يخنق أسدا بيديه حتى الموت!.

طنجاوي - غزلان الحوزي

آسوء كابوس وآخر شيئ يمكن أن يتوقعه إنسان، عند ممارسته رياضة الجري بالغابة، أن يباغثه أسد من الوراء، وأن يجبر على مواجهته بكل ما يملك من وسائل، بما في ذلك يداك.
هذا ما حدث لرجل شغل عناوين الصحف الأمريكية لتمكنه من قتل أسد بيديه، عندما هاجمه على بأحد الممرات وسط العابة بينما كان يمارس رياضة الجري.
فقد كشف التحقيقات أن الحادث وقع على طريق حديقة شعبية شمال غرب دنفر، بكولورادو، في جبال روكي الأمريكية. وعلى ما يبدو فقد انقض أسد الغابة من فصيلة السنوريات، على ظهر الضحية الذي عانى من قضمات في الوجه والذراعين والساقين والظهر.
وحيث إن الرجل لم يكن يحمل معه أي سلاح يدافع به عن نفسه من مخالب الحيوان، فقد قام بخنقه حتى الموت، وبعد ذلك ذهب إلى المستشفى سيرا على الأقدام، حيث تلقى العلاج من إصاباته الخطيرة. 
 وقال مدير القسم المسؤول عن الحديقة إن "الرجل قام بما يمكن لإنقاذ حياته، فعندما يهاجمك أسد الغابة حتما ستستخدم ما يوجد بيدك للدفاع عن نفسك وهذا ما فعله الرجل".
وأضاف أنه بعد التشريح تبين أن الحيوان لم يكن يعاني مرض الصرع، غير أنه أكد موت الأسد خنقا على يد هذا الرياضي.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@