أخر الأخبار

أخنوش من طنجة: خلق البوليميك والدخول في صراع المواقع لا يفيد بأي شيء

طنجاوي 

قال عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، إن الملك محمد السادس، "هو أول مهندس للإصلاحات في المملكة، ويتوفر على رؤية واضحة لمستقبل بلادنا، ويحتاج إلى نساء ورجال أكفاء للعمل بجانبه لتحقيق هذا الهدف".
وأشاد أخنوش، اليوم السبت (29 يونيو)، في افتتاح أشغال المناظرة الأولى لهيئة المهندسين التجمعيين، بطنجة، بهيئة المهندسين التجمعيين، التي تعتبر اليوم أكبر إطار يجمع المهندسين في المغرب، وفق تعبيره.

 ونوه المتحدث ذاته اختيار المهندسين الانخراط في العمل السياسي، "عوض سياسة الكرسي الفارغ، أو الانتقاد من خارج المؤسسات"، على حد قوله.

وقال أخنوش في هذا السياق، إن ما يبعث على الأمل هو أنه "يتوصل، يوميا، بطلبات مهندسين وأطر وهيئات، للاتحاق بالعمل السياسي، والمساهمة في التغيير من داخل المؤسسات".

واعتبر رئيس حزب "الحمامة" أن المهندسين ساهموا، بشكل فردي، في تنمية البلاد من خلال الأوراش الكبرى، والبنيات التحتية، كالطرق السيارة والموانىء ومجال السقي وغيرها، مؤكدا أن الوقت قد حان لكي يساهم هؤلاء جماعيا في التنمية البشرية لبلادنا.

وزاد قائلا “1538 جماعة كاينة في المغرب، و1100 كفاءة وطنية كاينة اليوم في هاد القاعة، إلا كل واحد فيكم اختار جماعة يشتغل فيها، عرفتوا كيفاش غادي ترتفع وتيرة الإنجازات؟”.

وأكد أخنوش في معرض حديثه على أن المشاركة في العمل السياسي "يجب أن تكون من أي موقع إما بمواكبة المنتخبين أو عبر الترشح".
وخلص المتحدث ذاته إلى  أن "الهدف الأساسي ليس هو خلق البوليميك والدخول في صراع المواقع الذي لا يفيد بأي شيء، بل الأهم هو المساهمة في تحقيق التنمية المنشودة".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@