أخر الأخبار

ضحاياها من دول مختلفة.. الإطاحة بشبكة دولية للنصب والاحتيال عبر الانترنت بإسبانيا

طنجاوي
أطاحت المصالح الأمنية الاسبانية بشبكة دولية للنصب والاحتيال عبر شبكة الأنترنت تمكنت من النصب على مجموعة من الضحايا في مبالغ إجمالية وصلت إلى 1.5 مليون أورو .

وقالت الشرطة الوطنية الإسبانية، في بيان، اليوم السبت (15 فبراير)، إن هذه العملية مكنت من إلقاء القبض على 36 شخصا يشتبه انتماؤهم لهذه الشبكة الإجرامية الدولية من أصول نيجيرية كانوا متخصصين في تزوير البطاقات البنكية والنصب الاحتيال عبر شبكة الأنترنت بالإضافة إلى تزوير الوثائق وغسيل الأموال.

وأضافت أن أفراد هذه الشبكة كانوا ينشطون في عملياتهم الاحتيالية انطلاقا من العاصمة مدريد .

وكشفت المؤسسة الأمنية الاسبانية أن التحقيق حول عمليات النصب والاحتيال التي كان أعضاء هذه الشبكة الدولية يمارسونها كان قد انطلق بعد تحليل دقيق وشامل لمختلف المعاملات والتحويلات التي تتم من خلال بطاقات بنكية كانت تباع على شبكة الأنترنت المظلم ( دارك ويب) أو غيرها من المنتديات والمواقع الأخرى .

وأكد المصدر نفسه أن أفراد هذه الشبكة الإجرامية قاموا بعمليات نصب واحتيال عبر استخدام البطاقات البنكية المزورة ليتمكنوا من سلب مبالغ مالية بلغت 1.5 مليون أورو من ضحايا يقيمون بـ 37 دولة منها بنما وماليزيا والصين وكولومبيا .

ولفت الجهاز الأمني الاسباني إلى أن المشتبه بهم كانوا يقومون من أجل تجنب اكتشاف عملياتهم الاحتيالية من طرف أجهزة الأمن باستخدام وثائق هويات مزورة مع استعمال العديد من التقنيات لإخفاء أنشطتهم على شبكة الأنترنت .

وأشار إلى أن مصالح الأمن قامت في إطار هذه العملية بتفتيش مجموعة من المنازل بإقليم مدريد أسفرت عن حجز العديد من آليات ومعدات تكنولوجية جد متطورة تم اقتناؤها عبر النصب والاحتيال بالإضافة إلى مصادرة مجموعة من الوثائق المزورة ومبالغ مالية .

وأكد أن التحقيقات التي قامت بها أجهزة الأمن خلال عام 2019 لمكافحة جميع وسائل النصب والاحتيال عبر شبكة الأنترنت بما في ذلك هذه العملية قد مكنت من تفكيك 32 منظمة إجرامية واعتقال أكثر من 300 شخص .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@