الطنجاوي
أخر الأخبار

عاجل.. البراءة للشقيقين المتابعين بتهمة الاتجار الدولي في المخدرات

طنجاوي

مثلما كان متوقعا، قضت المحكمة الابتدائية بطنجة، قبل قليل، ببراءة الشقيقين (مهدي وهشام.ر)، اللذان كانا متابعين بتهمة التورط في قضية تهريب ثمان أطنان من المخدرات. و استغرقت المحاكمة جلسة وحيدة، انعقدت زوال يومه الأربعاء، ليدخل الملف إلى المداولة، ويصدر الحكم ببراءتهما مما نسب إليهما من تهم.

وكان (مهدي.ر) عاد مساء يوم 19 أبريل الجاري،بريلأ من إسبانيا، حيث تم توقيفه بميناء طنجة المدينة، فيما سلم شقيقه هشام نفسه لولاية أمن طنجة يوما بعد ذلك، حيث كان متواريا عن الأنظار بأحد المنتجعات السياحية قرب تطوان، وبعد إشعار النيابة العامة، تقرر إيداعها السجن، إلى أن تم إحالتهما على المحاكمة.

وتوقع العديد من المتتبعين أن يتم تبرئتهما من ملف تهريب المخدرات، خاصة وأنهما قررا بشكل مفاجئ تسليم نفسيهما، بعدما ظلا في حالة فرار كل هاته المدة، حيث سادت التساؤلات حينها حول ما إذا كانت هناك مستجدات دفعتهما إلى اتخاذ هاته الخطوة، في ظل حديث عن اطمئنانهما إلى مآل المحاكمة.

 وكان وكيل الملك لدى ابتدائية طنجة قد أصدر مذكرة اعتقال في حق (مهدي.ر)، الذي كان يشغل مهمة نائب أمين مال المكتب السابق لاتحاد طنجة وشقيقه ( هشام.ر)، المتورطين في ملف تهريب 8 أطنان من المخدرات، كانت قد عبرت الميناء المتوسطي، رغما عن جهاز السكانير، ليتم اكتشافها بميناء الجزيرة الخضراء، من طرف الحرس المدني الإسباني في شهر مارس من 2012...

وكان الرأي العام يتابع باهتمام بالغ مجريات هاته القضية، بالنظر للتطورات المتسارعة التي عرفها الملف، منذ اعتقال المتهمين، في شهر ماي المنصرم، وعرضهم على قاضي التحقيق، هشام الغلبزوري، مرورا بقرار  هذا الأخير القاضي بإطلاق سراحهم وإسقاط المتابعة في حقهم، مما مكن الشقيقان من مغادرة المغرب، وصولا إلى قرار غرفة المشورة التي ألغت قرار قاضي التحقيق، وقررت إحالتهم على المحكمة في حالة اعتقال، ومتابعتهم بالتهم المنسوبة إليهم.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@