أخر الأخبار

صحفيون بطنجة يناقشون وضع الإعلام الرقمي المغربي

طنجاوي – حفصة ركراك

أكد ابراهيم الشعبي، مندوب وزارة الاتصال بجهة طنجة تطوان، في الندوة التي نظمها معهد التدبير ووسائل الإعلام بطنجة، أن الوزارة ساهمت بشكل كبير في تقدم الصحافة الرقمية وتطويرها في الآونة الأخيرة، حيث لم يكن هناك أي موقع مصرح به قبل 2014، إضافة إلى أن التحديات والإكراهات التي تواجه الصحافة الرقمية أصبحت تتقلص بشكل كبير، خاصة بعد صدور الكتاب الأبيض الذي ألقى الضوء على شتى الإكراهات التقنية والتكنولوجية والأخلاقية والتكوينية أيضا، لتحديد الخلل ومعالجته.

وأجمع الصحفيون المتدخلون في الندوة التي حملت عنوان "الصحافة الرقمية، 10 سنوات من التجربة الالكترونية، ماذا تغير؟ "، أن الصحافة الالكترونية والمكتوبة تتميز بعلاقة التكامل. لكل واحدة خصوصياتها ومميزاتها، فالصحافة الرقمية لا تحتمل المقالات والتحقيقات الطويلة، بينما الصحافة الورقية تعتمد على هذا العنصر.

وأكد الصحفيون الذين يمثلون منابر إعلامية وطنية ورقية ورقمية، أن الصحافة الالكترونية مازالت تعيش مرحلتها الجنينية، وهي في طريقها نحو التطور، موضحين أن المقصود بالصحافة الالكترونية، هي المؤسسات التي تشغل الصحفي براتب محدد وبأوراق عمل مضبوضة تثبت أنه موظف لدى المؤسسة، وما دون ذلك لا يمكن اعتباره صحافة رقمية، وإنما صحافة مواطنة تساعد الصحافة الرقمية وتساهم في تنوع مصادر معلوماتها.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@