أخر الأخبار

إعلام العدالة والتنمية يعلن إفلاسه وهذا مصير صحفي "التجديد"


طنجاوي
قال بلاغ صادر عن إدارة جريدة "التجديد" أنها ستغلق أبوابها الأسبوع المقبل،  نظرا لأسباب "اقتصادية قاهرة".
وأضاف البلاغ الذي صدر، قبل قليل،" أنه بعد الأزمة الخانقة التي استمرت لسنوات لم يعد ممكنا الاستمرار في الإصدار خصوصاً بعد إيقاف المعلنين الكبار للعقود الإشهارية التي كانت تجمعهم بالجريدة".
 وبخصوص مصير الصحافيين والتقنيين العاملين بالجريدة، أوضحت بعض المصادر إلى أن إدارة الجريدة وعدت العاملين بالتوصل بتعويضاتهم ومستحقاتهم كاملة، إذ لازالت اللجنة المكونة من مندوبي الأجراء وفرع النقابة الوطنية للصحافيين بالجريدة، يتفاوضون مع الجهة الناشرة على الصيغة التي ستصرف بها التعويضات وقيمتها.
 من جهتها كشفت مصادر من داخل حزب العدالة والتنمية، بأن المكتب التنفيذي لحركة التوحيد الإصلاح هو من قرر إيقاف صدور الجريدة، بعدما بدأت تستنزفه من الناحية المالية.
غير أن مصادر أخرى، اعتبرت أن الدور الذي كانت تقوم به "التجديد" في كونه الذراع الإعلامي لحزب العدالة والتنمية، لم يعد دور، بعدما طور الحزب أداءه الإعلامي من خلال الموقع الإلكتروني، ثم  القناة الخاصة بالحزب والتي باتت تحقق نسب متابعة كبيرة سيما خلال فترة المشاورات الحكومية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@