الطنجاوي
أخر الأخبار

انطلاق فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والابتكار "سايفاي أفريقيا 2018" بطنجة

 

طنجاوي


انطلقت صبيحة هذا اليوم، بأحد فنادق طنجة، الجلسة الافتتاحية لمؤتمر التكنولوجيا والابتكار والمجتمع "سايفاي أفريقيا 2018"، والذي ينظم تحت الرعاية الملكية السامية من طرف وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي ومجلس جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة بشراكة مع مؤسسة "ORF" بالهند  ، يومي الجمعة و السبت 11 و 12 ماي الجاري، بمشاركة خيرة الخبراء الدوليين في مجال الابتكار من مختلف دول القارات الخمس.
وحسب المنظمين، فإن مؤتمر "CyFy" يعتبر منصة بارزة في آسيا لإجراء مناقشات حول الأبعاد الاقتصادية والسياسية والإستراتيجية للأمن المعلوماتي. وعلى مدار النسخ الخمس الأخيرة من المؤتمر في نيودلهي، تمت المشاركة في العديد من المحادثات الحاسمة حول إدارة مخططات الفضاء الإلكتروني.
ففي سياق انعطاف الثورة الصناعية الرابعة، وفي زمن أصبحت فيه البشرية تخضع لتأثيرات كبرى جراء التطور التكنلوجي وهيمنة الذكاء الاصطناعي وانتشار الروبوتات، فإن هذا المؤتمر يسعى إلى دمج التكنولوجيات الناشئة ضمن احتياجات القارة الإفريقية؛ إذ سيتم فتح نقاشات من أجل البحث عن حلول للمخاوف التي أصبح يطرحها هذا التطور التكنولوجي الجديد على المجتمعات.
وفي كلمته بالجلسة الافتتاحية، كشف إلياس العماري رئيس مجلس جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، أن استضافة طنجة لفعاليات مؤتمر التكنولوجيا والابتكار "سايفاي أفريقيا" لم تأت من فراغ، بل لأن طنجة تعتبر بوابة حضارية وثقافية نحو إفريقيا، كما تُعَدّ إحدى مراكز التكنولوجيا المهمة في القارة الأفريقية. فاحتضان طنجة لأشغال هذا المؤتمر الهام له دلالة خاصة، لأن موقعها في نقطة التقاء البحر الأبيض المتوسط بالمحيط الأطلسي، يجعل منها مدينة الالتقاء  والتقاطعات القارية.
وهنا في مدينة طنجة يضيف العماري، يجتمع خبراء وأصحاب القرار من الجهات الأربع من الكرة الأرضية.  والموضوع الذي يجمعنا هو التكنولوجيا الرقمية التي أَعْدَمَتْ جميع المسافات، وقَرَّبَتْ بين جهات العالم، وحَوَّلَتْ، بالفعل، ليس فقط الكرة الأرضية، بل أطرافاً أخرى من فضاء هذا الكون، إلى قرية صغيرة.  
مضيفا، ولما كانت المملكة المغربية رائدة، إفريقيا، في قطاع التكنولوجيا، فإن ريادتها تفرض عليها  بحث المستقبل الذي تحمله التكنولوجيا في أفريقيا. خصوصا أن  المملكة المغربية تُحَقِّق نحو  45 في المائة من مجموع الصادرات التكنولوجية بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط إلى باقي دول العالم، وفق أحدث البيانات الرسمية.
وانطلاقا من طنجة، فإن  سايفاي أفريقيا 2018 يبحث حُزْمةً من التحديات التي أنتجها التطور التكنولوجي المتسارع، بمشاركة واسعة من خبراء دوليين. وتتمثل أبرز القضايا التي يبحثها هذا المؤتمر التَّدَفُق الأفقي للابتكار من أفريقيا إلى البلدان النامية الأخرى، إلى جانب استعراض آليات إنشاء مجتمع رقمي للجميع في افريقيا مع تعزيز الإدماج المالي والاجتماعي.  كما يناقش أيضا  طرق تعزيز نمو الاقتصاد الإبداعي الأفريقي وآليات  تأمين أنظمة الدفع، بواسطة الهاتف، في أفريقيا، وتأثير وسائل التواصل الاجتماعية على الانتخابات.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@