أخر الأخبار

الفاتيكان يصرح أن صور البابا فرانسيس مع الأطفال الصحراويين ليس له أي طبيعة سياسية

طنجاوي - عبد الله الغول 

صرح الفاتيكان أن استقبال البابا للأطفال الصحراويين ليس له أي معنى سياسي، خلافا لتكهنات البوليساريو. حيث كانت صورة تم التقاطها في الفاتيكان في روما للبابا فرانسيس مع الأطفال الصحراويين من المنطقة المتنازع عليها من الصحراء الغربية قد تسببت في خلاف بين الفصائل السياسية.
وادعى sprasd.info موقع أخبار مدعوم من طرف البوليساريو "أن البابا فرانسيس استقبل الأطفال الصحراويين في الفاتيكان في روما، في حضور ممثل جبهة البوليساريو في إيطاليا. الأطفال الصحراويين الذين التقوا بالبابا فرانسيس كانوا يرتدون الملابس التقليدية الصحراوية وحاملين أعلاما صحراوية.
وردا على تقرير البوليساريو، قام ممثل الفاتيكان في المغرب، رئيس الأساقفة فيتو رالو، بالتوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، يوم السبت 11 غشت أن "موقف الفاتيكان بشأن نزاع الصحراء لم يتغير ". وتابع رئيس الأساققة، أن الاستقبال الأسبوعي يعطيه البابا للحجاج الى الفاتيكان من جميع أنحاء العالم يعتبر ذو طبيعة قدسية. وليس له أي دلالات سياسية ".
وقد كانت استغلت جبهة البوليساريو صور البابا فرانسيس محاط بعدد من الأطفال الصحراويين، لنشرها على المنابر الإعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي، لتشير إلى أن الفاتيكان يدعم الحركة الانفصالية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@