أخر الأخبار

هكذا أنعشت الهجرة غير الشرعية عمليات تهريب المخدرات بمضيق جبل طارق

طنجاوي-غزلان الحوزي

 أعلنت نقابة الشرطة الاسبانية تنديدها أنه في حال عدم اعتماد خطة أمنية فعالة فإن نشاطات تهريب المخدرات ستواصل الإفلات من العقاب، في الوقت الذي تكرس فيه الشرطة مجهوداتها لكبح جماح تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

وأفاد أحد أفراد نقابة الشرطة الموحدة (SUP)"أن تجار المخدرات يستغلون انشغال أجهزة الشرطة في احتواء أزمة المهاجرين غير الشرعيين، ليزاولوا نشاطاتهم في واضح النهار، وأمام أعين المصطافين، لدرجة أننا شاهدنا وصول ثمانية قوارب تفرغ المخدرات في نفس اليوم، ولا نستطيع فعل شيء في ظل غياب عناصر في الميدان تعمل لصدهم".

ويشتكي أفراد الشرطة الاسبانية، من سوء توجيه العناصر الأمنية الخاصة بالتصدي لمهربي المخدرات الذين باتوا يعلمون أنهم أصبحوا أمرا ثانويا، خصوصا بعد توجيه غالبية عناصر الأمن الاسباني لمراقبة المنشئات التي تستقبل المهاجرين غير الشرعيين، أو في عملية عبور المضيق تاركين الأبواب مفتوحة أمامهم.   

والنتيجة اتضحت خلال الأسبوع الماضي، عندما تمكن خمسة قوارب من تفريغ 3000 كلغ من المخدرات قادمة من المغرب خلال ساعة ونصف في واضح النهار بمنطقة لا لينيا وبالضبط في شاطئ "أتونارا" (أرض تجار المخدرات)، هناك أفرغ المئات من "حمالتهم" الشحنات في المخازن.

ومن بين أهم مطالب نقابة الشرطة للحكومة الاسبانية، تزويد جهازهم بالموارد البشرية والمادية نظرا لوجود أغلبيتهم في عطلة، وسيارات جديدة صالحة لكل الأراضي الوعرة لمطاردة مهربي المخدرات في الشواطئ حيث يختفون بمجرد الوصول إلى الرمال.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@