أخر الأخبار

هاته تفاصيل ماجرى في اجتماع اليعقوبي وعمدة طنجة ورؤساء المقاطعات

طنجاوي
كشفت مصادر متطابقة، ان الوالي اليعقوبي رفع السقف عاليا على عمدة طنجة ومكتبه المساعد ورؤساء مقاطعات المدينة، خلال الاجتماع الذي احتضنه مقر ولاية الجهة، صباح يومه الثلاثاء، والذي دام حوالي ساعتين، عندما طالب مسؤولي حزب المصباح، الذين يهيمنون على تدبير شؤون المدينة، بأن يضعوا نصب أعينهم انهم يسيرون مدينة اصبحت ذات مواصفات دولية، الأمر الذي يتطلب بدل مجهود مضاعف، واستحضار مصلحة المدينة، وجعلها الموجه لهم في جميع قراراتهم ومبادراتهم.
وردا على مداخلات عمدة طنجة ونوابه ورؤساء المقاطعات، الذين طرحوا مجموعة من الملفات التي تحتاج حلول مستعجلة (الازمة المالية، تصميم التهيئة، أداء شركتي النظافة..)، أكد الوالي اليعقوبي على أن تدبير شؤون جماعة من حجم مدينة طنجة، يستلزم إبداع الحلول، والتعاطي مع الجماعة من منطق المقاولة التي تبحث عن تطوير نفسها، وخلق الثروة، وليس من منطق العمل الخيري والاحساني، داعيا عمدة طنجة الى ضرورة عرض بعض العقارات المملوكة للجماعة للبيع لأجل التخفيف من حدة الازمة المالية. وبخصوص مآل تصميم التهيئة دعا الوالي مسؤولي مجلس المدينة الى استغلال فترة إعادة التداول في المشروع من أجل الدخول في تفاوض مع المواطنين بغية التوصل معهم لاتفاق حبي عوض اللجوء الى القضاء وإثقال كاهل الجماعة بالمزيد من أحكام التعويض عن نزع الملكية.
وعن المشاكل التي تعانيها المدينة على مستوى قطاع النظافة، تطرق الوالي الى المجهودات التي تبدلها الإدارة الترابية لمساعدة الجماعة على التغلب على هاته المعظلة، مذكرا إياهم برصد ولاية طنجة للعشرات من عمال الانعاش للمساهمة في تنظيف المدينة، واقترح الوالي على العبدلاوي إعادة مدارسة عقد التدبير المفوض لقطاع النظافة، وفتح نقاش مع الشركتين المفوض لهما تدبير هذا القطاع، قبل اتخاذ القرار النهائي الذي يجب ان يكون في صالح المدينة.
وفيما يشبه التوجيه لإخوان البشير العبدلاوي، دعا الوالي اليعقوبي الى استحضار قضية ذات أهمية بالغة، تتعلق بكون مدينة طنجة تتجه لان تصبح قطبا سياحيا جذابا للسواح، مع ما يتطلبه الامر من إحدات تجمعات صناعية متكاملة المرافق خارج المدار الحضري، وتأهيل المقومات السياحية بالمدينة، مؤكدا ان تعزيز القدرات السياحية لمدينة طنجة يتطلب مسؤولين يدبرون شؤون جماعة طنجة بعقلية في مستوى هذا التحدي.
وحسب متتبعين للشأن المحلي بالمدينة، فإن الرهان الذي كان يعلقه حزب العدالة والتنمية بطنجة على هذا اللقاء، من أجل إعادة ترتيب العلاقة مع الوالي اليعقوبي بما يخدم مصلحتهم الانتخابية، قد باء بالفشل، ذلك ان اليعقوبي تصرف بعقلية رجل الدولة يشتغل وفق استراتيجية واضحة لتأهيل المدينة وتعزيز قدراتها التنافسية داخل الفضاء المتوسطي، بعيدا عن حسابات الربح الانتخابي للأحزاب السياسية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@