أخر الأخبار

دراسة دنماركية تظهر أن الفيسبوك يجعلك أكثر عصبية وحزنا

طنجاوي

توصل بحث جديد أجراه معهد أبحاث السعادة في الدنمارك إلى وجود رابط كبير بين Facebook ورفاهيتنا العقلية، والأمر لا يبدو جيدًا للمستخدمين بشكل متكرر. فقد قسمت الدراسة مجموعة من 1095 مستخدمًا يوميًا إلى النصف: يتم منح جانب واحد حق الوصول إلى الموقع كالمعتاد، ويتم إجبار الآخر على إيقاف جميع الاستخدامات لمدة سبعة أيام. وعلى ما يبدو ، كان هؤلاء في المجموعة الثانية أقل تركيزًا بنسبة 55 بالمائة مع انتهاء الأسبوع.

ويقول "مايك ويكينج" من معهد أبحاث السعادة في كوبنهاغن، وهي الجهة التي أجرت البحث، "إننا ننظر إلى الكثير من البيانات عن السعادة ، وأحد الأشياء التي تظهر في كثير من الأحيان هو أن مقارنة أنفسنا بأقراننا يمكن أن يزيد من عدم الرضى لدينا". الفيسبوك هو نشر مستمر للأخبار الرائعة لأي شخص آخر، لكن الكثير منا لا ينظر لحياته بتلك الروعة وهذا يجعل عالم الفيسبوك يظهر الجميع بأفضل حالاتهم، لكن الواقع يبدو أكثر تشوها على النقيض من ذلك، لذلك أردنا أن نرى ما سيحدث عندما نأخذ الفايسبوك من مستخدميه".

قبل التجربة وبعدها، تم سؤال المشاركين عددًا من الأسئلة حول حياتهم الاجتماعية ومستويات تركيزهم ورضاهم عن الحياة العامة. وتحسن شعور المجموعة التي كانت بدون Facebook، حيث بمجرد الانتهاء من التجربة، تم الإبلاغ عن نقصان الشعور بالوحدة، كما أنهم أصبحوا أقل إجهاد وأكثر اجتماعية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@