أخر الأخبار

مجموعة " Magnanni" الاسبانية لصناعة الأحذية تنهي نشاطها بالمغرب

طنجاوي - غزلان الحوزي
أعلنت المجموعة الإبيرية " Magnanni"المعروفة بصناعة الأحذية الرجالية إنهاء وجودها في المغرب بعد 13 سنة من الإنتاج.
يتعلق الأمر بشركة تأسست باسبانيا سنة 1954 في منطقة (ألباسيتي)، فرضت وجودها في السوق الدولية بإنتاج ألأحذية الفاخرة، وقد قامت مؤخرا بتصفية فرعها المتواجد في المغرب بعين السبع (الدار البيضاء) بسبب غياب المنافسة التي يعاني منها قطاع صناعة الجلد بالمغرب، وهو ما دفع بالشركة الأم بالجانب الأخر من طنجة إلى إنهاء المغامرة الصناعية.  
ويمكن القول أن الصناع المغاربة يستوردون 70 بالمائة من المواد المستخدمة في صناعة الأحذية، وهو ما يزيد من التكلفة اللوجيستيكية في سلسلة الإنتاج، وكذا انخفاض المنافسة بين الفاعلين المحليين في توفير المواد الخام من الجلد بدار الدباغة ، على الرغم من تدخل الدولة من خلال توقيع عقود الأداء موقعة مع صناع الجلد لمضاعفة الإنتاج شهر فبراير 2016 بقيمة 7.5 مليار درهم بحلول 2020.
ويعد ذلك من أهم الحلول التوافقية التي توصلت إليها الدولة وصناع المواد الخام للأحذية، غير أن رحيل " Magnanni" يكشف تراجع معنويات الشركات المغربية كما اتضح من خلال الخرجات الإعلامية لفيدرالية صناعة الجلد بالمغرب.
يذكر أن مجموعة " Magnanni" تعرف حضورا تجاريا متميزا في أبر العواصم العالمية (باريس، لندن، نيويورك، توكيو...) ويبلغ رقم معاملاتها أزيد من 40 مليون يورو (ما يقارب 440 مليون درهم).

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@