أخر الأخبار

نصف طلاب الجامعات المغربية ينقطعون عن الدراسة قبل التخرج

طنجاوي - عبد الله الغول
في وقت يصل فيه معدل البطالة بالنسبة للخريجين، الذين حصلوا على شهادات جامعية، هو ضعف معدل البطالة بين عامة السكان، فإن نصف الطلاب الجامعيين لا يستمرون حتى الحصول على شهادة الاجازة. 
ووحسب إحصائيات قدمها وزير التعليم، فإن الجامعات المغربية تضم حالياً 860.000 طالب ، 42 بالمائة منهم طالبات و 244.000 من الطلاب الجدد.
ولا يزال لدى المغرب نسبة منخفضة نسبيا من الطلاب في التعليم العالي، 37 في المائة فقط من السكان المغاربة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 22 سنة يختارون الالتحاق بالجامعات، وفقا للاحصائيات ذاتها. 
وسجلت وزارة التعليم أن 16.5 في المائة من طلاب الجامعات ينقطعون عن الدراسة في عامهم الأول، و 8.1 في المائة في المرحلة الثالثة. بعض المنقطعين ، بنسبة 7.8 في المائة ، يختارون الرحيل لمؤسسات قصد التدريب كمؤسسات التكوين المهني مثلا. 
وخلال السنوات الخمس الماضية ، ارتفع عدد الطلاب بنسبة 42 في المئة. ومع ذلك ، فإن عدد الأساتذة ارتفع بنسبة 17 في المائة فقط ، أما المقاعد المتاحة في الفصول الدراسية فبلغت 28 في المائة فقط. وسيحتاج المغرب إلى توظيف 2.488 من أساتذة الجامعات للانضمام إلى المؤسسات التعليمية الجديدة، للتغلب على الاكتظاظ بسبب زيادة خريجي الباكالوريا بنسبة 18 بالمائة. 
ويواجه قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، بميزانية تبلغ 11.3 مليار درهم وفقًا لقانون المالية لعام 2019، انخفاضا في تكاليف الطلاب على مدى السنوات الماضية، من 14.000 درهم لكل طالب في عام 2013 إلى 11.000 درهم في عام 2017.
وأفادت المندوبية السامية للتخطيط (HCP) أن ارتفاع مستوى التعليم العام للشخص - والذي يتراوح عادة بين المدرسة الابتدائية والجامعة - يقلل من احتمال توظيف الشخص. ومن أجل تخفيض نسبة البطالة، سيحتاج المغرب إلى توفير 115.000 وظيفة إضافية كل عام، والمحافظة على جميع فرص العمل الحالية، لتبقى ثابتة عند معدل المشاركة الحالي في القوى العاملة بنسبة 47 بالمائة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@