أخر الأخبار

طنجة تستضيف ندوة وطنية هامة حول الهجرة بين المدن المتوسطية

طنجاوي

احتضنت مدينة طنجة، على مدار يومي 13 و 14 نونبر الجاري، المرحة الثانية لبرنامج " الهجرة بين المدن المتوسطية" ( MC2CM)، حول موضوع "البعد المحلي للهجرة بالمغرب: الخدمات الأساسية، الاتصال والتنسيق متعدد الفاعلين"، وذلك بتنسيق وتعاون مع الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SCD)، منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة (UCLG)، برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية(UN- HABITAT) ، المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة (ICMPD) و الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وتميزت الجلسة الافتتاحية بكلمة ترحيبية لعمدة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، أكد فيها أن هذا الملتقى الوطني يتناول موضوعا يكتسي راهنية كبرى في السياقات الجيوسياسية والاجتماعية الحالية تماشيا مع التجربة المغربية المتميزة في مجال تدبير ملف الهجرة والمهاجرين.

مسجلا أن السياسة والإستراتيجية الوطنية الجديدة للهجرة التي تبناها المغرب تعد تتويجا للالتزامات الدولية للملكة تحت قيادة الملك محمد السادس، باعتبارها تجربة رائدة تستقي فلسفتها من القيم الكونية لحقوق الإنسان، والتي تبلورت في عدد من الإجراءات الإدارية، الهادفة إلى تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين واللاجئين، لتمكينهم من الولوج إلى الحقوق الأساسية خاصة تلك المتعلقة بالصحة والتعليم والسكن والشغل والمواكبة الاجتماعية والقانونية.

وعرف اليوم الثاني من الندوة الوطنية تنظيم عدت ورشات تطرق من خلالها المنظمون إلى ضرورة التنسيق بين الهيئات المتدخلة للتفاعل من ظاهرة الهجرة والمهاجرين كأمر واقع، وضرورة تفعيل مجموعة من الإجراءات الإدارية، الهادفة إلى تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين واللاجئين، لتمكينهم من الولوج إلى الحقوق الأساسية خاصة تلك المتعلقة بالصحة والتعليم والسكن والشغل والمواكبة الاجتماعية والقانونية.

وللإشارة فإن هذا الملتقى الوطني النوعي عرف مشاركة، نخبة من الخبراء ومسؤولي المنظمات الدولية المختصة في الهجرة ومديرية شؤون الهجرة بالوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلفة بالمغاربة المقييمين بالخارج وشؤون الهجرة، ورؤساء الجماعات الترابية وفعاليات المجتمع المدني، ناقشوا قضايا ومواضيع مرتبطة بسياسة الهجرة توزعت على موائد مستديرة ، خصصت لمدارسة ومناقشة مكانة وإسهامات الجماعات الترابية في سياسة الهجرة الوطنية، دور المجتمع المدني والإعلام في تعزيز الحكامة المحلية للهجرات، الحوار بإفريقيا وتوصيات الميثاق العالمي حول الهجرة و دعم التعاون الدولي لمشاريع الهجرة، إلى غير ذلك من المحاور ذات العلاقة بملف الهجرة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@