أخر الأخبار

في بيان ناري.. شبيبة التجمع الوطني للاحرار تقصف عمدة طنجة

طنجاوي

لم يتأخر رد حزب التجمع الوطني للاحرار كثيرا على البشير العبدلاوي، عمدة طنجة، إثر تقديمه شكاية لدى الوكيل العام بحكمة الاستئناف بطنجة ضد إثنين من مناضليه، تضمتنت تهما جنائية ثقيلة تصل عقوبتها الى 10 سنوات سجنا.
ففي بيان ناري، صادر عن جهازي منظمة الشبيبة التجمعية الجهوي والاقليمي، أكدا فيه عن تضامن الشبيبة التجمعية مع مناضلي الحزب المشتكى بهما، واعتبرا ان لجوء العمدة للقضاء يعد سابقة في تاريخ تدبير شؤون جماعة طنجة، و "ستبقى الشكاية وصمة عار على جبين الواقفين وراءها".
وأعلنت الشبيبة التجمعية في ذات البيان، عن اعتزازها و ثقتها لكاملة في نزاهة واستقلالية القضاء المغربي، مؤكدة عدم اللجوء إلى أي أسلوب لاستعراض القوة، ومحاولة التأثير على مجرى الشكاية، في تقطير للشمع على حزب المصباح الذي استعرض قوته للضغط على القضاء في قضية حامي الدين.
واعتبرت الشبيبة التجمعية أن الشكاية "دليل قاطع على حجم التخبط الذي يعيشه الحزب المتحكم في دواليب تدبير جماعة طنجة، وأن الهدف منها هو لجم وفرملة الحركة الاحتجاجية التي تعرفها مدينة طنجة بسبب فشل الحزب الأغلبي وعجزه عن إيجاد الحلول للمشاكل التي تعيشها المدينة، و لعبة مفضوحة لتحويل أنظار الرأي العام الوطني والمحلي عن الحصيلة المخجلة لثلاث سنوات من التدبير، وعن التناقضات الداخلية التي بدأت تخرج للعلن".
وندد البيان ب "محاولة الحزب الأغلبي الزج بالقضاء في عملية تصفية حسابات بئيسة مع من يخالفه الرأي، ويتجرأ على انتقاد تدبيره لشؤون المدينة".
وأعلنت  الشبيبة التجمعية "دعمها اللامشروط للمطالب والانتظارات المشروعة لسكان المدينة أمام تزايد حدة الغضب من الفشل الذريع للقائمين على تسيير شؤون جماعة طنجة".
ورجح متتبعون للشأن المحلي بمدينة طنجة ان تزيد شكاية العمدة من تأزيم العلاقة بين العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار بطنجة، وان كل المؤشرات تفيد بقطيعة وشيكة بين الحزبين.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@