أخر الأخبار

مواد غذائية وخدمات.. الأسعار توصل الارتفاع بجهة الشمال

طنجاوي

ارتفع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بجهة طنجة تطوان الحسيمة بنحو 0.5 و 0.9 في المائة خلال شهر نونبر الماضي.
وذكرت مذكرة للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط 
أن هذا المؤشر الاقتصادي والاجتماعي، الذي يلخص تطور أسعار مختلف المنتوجات والخدمات التي تستهلكها الأسر، سجل على مستوى مدينة تطوان ارتفاعا بنسبة 0.5 في المائة، وذلك بعد ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1.4 في المائة، وتراجع الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0.1 في المائة.
أما منذ بداية عام 2018، فقد سجل هذا المؤشر ارتفاعا بنسبة 2.1 في المائة خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام ذاته، بعد ارتفاع أسعار المواد الغذائية بـ 1.2 في المائة، والمواد غير الغذائية والخدمات بـ 3.5 في المائة.
أما بمدينة طنجة، فقد ارتفع الرقم الاستدلالي خلال شهر نونبر الماضي بـ 0.8 في المائة، ومنذ بداية عام 2018 بـ 1.4 في المائة، هذا الارتفاع الأخير يعزى إلى زيادة أسعار المواد الغذائية بـ 1.5 في المائة، والمواد غير الغذائية والخدمات ب 2.6 في المائة.
كما سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة الحسيمة خلال نونبر الماضي أقوى ارتفاع على مستوى الجهة بزيادة بنسبة 0.9 في المائة، وبنسبة 1.9 في المائة منذ بداية عام 2018، بعد ارتفاع مؤشر المواد الغذائية بنسبة 1.2 في المائة والمواد غير الغذائية بنسبة 2.1 في المائة.
وعلى المستوى الوطني، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بنسبة 0.7 في المائة خلال شهر نونبر، وبنسبة 2 في المائة منذ بداية العام، حيث كانت أقوى الارتفاعات خلال نونبر بأكادير وآسفي (1.3 في المائة)، وأدناها بالقنيطرة (0.3 في المائة) وفاس (0.2 في المائة).
وأوضحت المذكرة أن هذا المؤشر يستعمل من أجل تتبع وتحليل الظرفية الاقتصادية، كما يشكل عنصرا أساسيا لوضع السياسة المالية للبلاد، ومراجعة العقود بين مختلف الشركاء السوسيو اقتصاديين، وتقييم مجاميع المحاسبة الوطنية بالأسعار الثابتة.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@