أخر الأخبار

بحضور الخلفي.. ميلاد ائتلاف للفن والثقافة بطنجة (فيديو وصور)

طنجاوي ـ يوسف الحايك

تصوير: بلال كمال

تزامنا مع الاحتفاء باليوم الوطني للمجتمع المدني، وبحضور مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، جرى اليوم الأربعاء (13 مارس)، بطنجة، الإعلان عن تأسيس ائتلاف طنجة للفن والثقافة.

ووصف الخلفي في كلمة له بالمناسبة، هذه المبادرة بكونها "نوعية تكرس مبدأ الشراكة بين المجتمع المدني، والهيئات المنتخبة والسلطات المحلية.

وقال الخلفي في معرض حديثه إنه إذا كانت التنمية والديمقراطية متلازمتين، فكذلك هي التنمية والثقافة.

وأكد المسؤول الحكومي على أن اليوم الوطني للمجتمع الوطني كان مناسبة لعدد من المحطات كما هو الأمر بالنسبة للمجتمع المدني.

واستعرض الخلفي، عددا من البرامج الحكومية الرامية إلى تعزيز دور المجتمع المدني.

وأقرت الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، سنة 2015 يوم 13 مارس، يوما وطنيا لمنظمات المجتمع المدني.

من جانبه، قال سعيد كوبريت، رئيس ائتلاف طنجة للثقافة والفن والاعلام، إن هذا الائتلاف "يشكل تجسيدا للاختلاف الذي يبقى عنوان المغرب الذي نريد والهوية الثقافية للمغرب الذي نطمح إليه".

ورأى كوبريت في كلمة له أن هذا الائتلاف الذي يعد المبادرة الأولى من نوعها بالمغرب، هو "تنزيل لمنطوق للدستور المغربي، وللدينامية التي ينبغي للمغرب يسير بها مغرب البراق".

ودعا المتحدث ذاته إلى أن يكون المجتمع المدني مسايرا للسياسات العمومية سواء بالمدن أو بالقرى.

وذَكَّر كوبريت بانطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها الملك محمد السادس سنة 2003، لتحفيز المجتمع المدني، "وهو ما يستوجب ائتلافا موازيا للقاعدة الكبرى للمجتمع المدني عبر مواكبة الاصلاحات التي يعرفها المغرب".

وشدد المتحدث ذاته على أن الائتلاف سيضطلع بدور الوساطة، ومحاولة مساءلة وتقييم السياسات العمومية، والنهوض بالوضع الاجتماعي للفنانين والمبدعين والصحافيين.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@