أخر الأخبار

الداخلية الاسبانية تعلق عقوبة الصعق الكهربائي على السجناء

طنجاوي - غزلان الحوزي

علق وزير الداخلية الإسباني إلى تاريخ غير محدد المرحلة الثانية من اختبار الصعق الكهربائي على السجناء العنيفين، والذي من شأنه أن يردع الاعتداءات.
وكان العمل بالتجربة النموذجية قد انطلق في سجون ويلبا وقرطبة سنة 2016، ضمن المرحلة الاولى من هاته التجربة التي أجريت على 41 سجينا، 18 منهم حوكموا بسب جرائم قتل.
 وتتمثل التجربة في تقييد أسلاك كهربائية موصولة برأس السجين، وتمرير تيار كهربائي بقوة 1.5 أمبير مدة 15 دقيقة في اليوم، وتعاد العملية على مدى ثلاثة أيام.
وكان يفترض أن تبدأ المرحلة الثانية للتجربة هذا الشهر، لكن الحكومة قالت إن ترخيص لهاته التجربة منحته الحكومة السابقة بقيادة الحزب الشعبي (راخوي)، وإن حكومة سانشيز تريد أن تحقق أكثر في الموضوع، قبل مواصلة التجارب.
وكانت دراسة قد قام بها طلبة من جامعات ومراكز بحث  إسبانية وألمانية ومكسيكية، مهتمين بظاهرة أعمال العنف والسلوك العنيف قد هدفت إلى معرفة أي منطقة من الدماغ مرتبطة بالعنف، مع التوضيح أن العملية لم تكن تهدف إلى توفير علاج. كما أن المشاركين هم من المتطوعين، وأن المصابين بمشاكل عصبية كانوا يستثنون من التجربة.
 و فوجئ الخبراء المشاركون في التجارب بتعليق المشروع، مشيرين إلى أنه توجد مشاريع مشابهة في عديد الجامعات الأوروبية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@