أخر الأخبار

تخطيط وتدبير.. الوكالة الحضرية لتطوان تستعرض حصيلة سنة من عملها

طنجاوي

غطت الوكالة الحضرية لتطوان، في غضون السنتين الماضيتين 98 في المائة، من المجال الترابي الواقع ضمن نفوذها بوثائق التعمير.
وأبرزت معطيات حول حصيلة عمل الوكالة الحضرية لتطوان لعام 2018، قدمت أمس الثلاثاء (23 أبريل) بتطوان خلال انعقاد الدورة الـ17 لمجلسها الإداري، الذي ترأسه مدير الموارد البشرية والوسائل العامة بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

التخطيط الترابي

وفي مجال التخطيط الترابي، صادقت الوكالة الحضرية لتطوان بين سنتي 2017 و 2018 على ما مجموعه 17 وثيقة تعميرية، بالإضافة إلى تغطية المجالات القروية المحيطة بالمدن، والمراكز المتواجدة بالمجالات الطبيعية والساحلية الاستراتيجية لكل من عمالة المضيق - الفنيدق وإقليمي تطوان وشفشاون.
وتنفيذا للتوجيهات الملكية الهادفة للحفاظ على النسيج الحضري للمدن العتيقة وموروثها الثقافي الأصيل، تم إعطاء انطلاقة الدراسات وأشغال الشطر الثالث والأخير لبرنامج رد الاعتبار للمدينة العتيقة لشفشاون.

التدبير الحضري

أما على مستوى التدبير الحضري، فقد قامت الوكالة الحضرية خلال العام الماضي بدراسة 2168 ملفا تخص طلبات التجزيء وإحداث المجموعات السكنية وتقسيم العقارات، حظي 1136 منها بالموافقة، كما سلمت 1266 مذكرة معلومات وقدمت 7576 استشارة تقنية للمواطنين.

مشاريع سكنية

في هذا السياق، وافقت الوكالة الحضرية لتطوان العام الماضي على 10 مشاريع للسكن الاجتماعي لإنتاج 1813 وحدة سكنية جديدة، كما ساهمت في دراسة 9 مشاريع استثمارية بغلاف مالي إجمالي يفوق 978 مليون درهم، بينما شاركت في 158 جولة لمراقبة عمليات البناء توجت بتسجيل 276 مخالفة.
كما تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي لسنة 2018، وبرنامج عمل وميزانية 2019.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@