أخر الأخبار

معركة كسر العظام متواصلة.. بنشماس يتوعد تيار اخشيشن والحموتي

طنجاوي

يبدو أن معركة كسر العظام التي اندلعت داخل البام بين تيار الامين العام للحزب حكيم بنشماس، من جهة، وبين تيار احمد خشيشن من جهة ثانية، قد وصلت الى فصلها الاخير، مع إصرار سمير كودار رئيس اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحزب (المدعوم من الحموتي واخشيشن)، لعقد اجتماع لها يوم 15 يونيو الجاري بأكادير، رغم اعلان بنشماس ان اللجنة التحضيرية لم تنتخب رئيسها بعد.

وامام هاته الدعوة، خرج بنشماس ببيان اكد فيه ان هذه الدعوة" لا تقوم على أي أساس قانوني، ولا تستند على أية مشروعية تنظيمية أو سياسية فضلا عن أنها تتعارض مع القرارات الصادرة عن أجهزة الحزب".

واعتبر الامين العام لحزب الجرار "أن ملف اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب معروض على أنظار اللجنة الوطنية للتحكيم والأخلاقيات إلى حين عرض تقريرها النهائي على أنظار المكتب الفيدرالي". والتي اقرت مراسلتها للأمانة العامة يوم 27 ماي 2019 على وجه الخصوص” بإجماع أعضائها عدم شرعية استمرار اجتماع اللجنة التحضيرية وما ترتب عنه من نتائج بعدما رفع الأمين العام أشغال اللجنة التحضيرية”، فإن الأمين العام يؤكد على أن أي اجتماع باسم اللجنة التحضيرية يعتبر لا غيا ولا شرعية له، كما أنه يعتبر خطأ جسيما حسب مقتضيات المادة 64 من النظام الأساسي.

و عليه يؤكد بنشماس، في ذات البيان، ، "أن الدعوة إلى عقد لقاء تواصلي باسم حزب الأصالة و المعاصرة من لدن المنسق الجهوي السابق للحزب يعتبر خرقا سافرا للقرار الصادر عن الأمانة العامة للحزب بتاريخ 23 ماي 2019 و الذي تم بموجبه إعلان شغور مناصب المنسقين الجهويين بمقتضى المادة 69 من النظام الداخلي".

داعيا كافة مناضلي و مناضلات الحزب "للإلتفاف حول المؤسسات الحزبية، و الإنتصار لقواعد الشرعية التنظيمية، و يعتبر أن كل التجاوزات، مهما كانت طبيعتها و من أي جهة كانت، ستخضع لمنطق القانون لتحديد المسؤوليات والآثار القانونية المترتبة عن ذلك".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@