أخر الأخبار

للأزواج والحموات.. دراسة ترصد المقبلين على شراء هدايا رأس السنة

طنجاوي ـ وكالات

 

أشارت دراسة أجرتها "ماستر كارد" الدولية للدفع والتحويل المالي،  إلى أن بعض الروس يبدأون بشراء هدايا لعيد رأس السنة في وقت مبكر من شتنبر، لكن الأغلبية (54 في المائة) يتركون هذا حتى اللحظات الأخيرة.

وشملت الدراسة الاستقصائية التي جرت في غشت الماضي، أكثر من 9 آلاف شخص من 18 دولة في أوروبا لمعرفة متى وما هي الهدايا التي يفضلون شراءها لقضاء عطلة الشتاء الرئيسية.

وأظهرت الدراسة أن "12 في المائة من الأوروبيين مقابل 9 في المائة من الروس يبدأون في شراء هدايا عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة في شتنبر. حيث يبدأ 9 بالمئة من الروس في الإنفاق على هدايا السنة الجديدة في شهر شتنبر أو حتى قبل ذلك، و3 بالمئة في شهر أكتوبر، 33 في المائة في نونبر، و54 في المائة من المستطلعة أراءهم يقومون بعمليات الشراء في اللحظة الأخيرة في دجنبر، حرفيًا عند دقات الساعة الأخيرة في البلدان الأخرى، 35 في المائة يؤجلون تلك العملية حتى اللحظة الأخيرة.

وأوضحت الدراسة الاستقصائية أن الروس ينفقون في المتوسط ​​حوالي 28 ألف روبل (نحو 500 دولار) على هدايا العام الجديد لأقاربهم. فيما أكد 44 في المائة من المستطلعة آراءهم أنهم يخططون بالفعل ويحجزون رحلة، فيما أكد أكثر من الثلث (37 بالمئة) شراء تذاكر للحفلات الموسيقية مقدما. 

بالمقابل، في الدول الأخرى أكد 36 في المائة من القيام بحجز رحلات سياحية و31 في المائة حجز تذاكر للحفلات الموسيقية.

كما أشارت الدراسة إلى أن معظم المستطلعة أراءهم في روسيا (87 في المائة) يبحثون عن عروض وسلع مفيدة من المبيعات بين ساعات العمل، وأكثر وقت للتسوق هو من الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 12 ظهرًا. الروس، مثلهم مثل الأوروبيين الآخرين، يتحدثون عن صعوبة اختيار الهدايا للأزواج والزوجات - 43 في المائة من المستطلعين يفكرون في ذلك لفترة أطول من المعتاد. 

كما أشاروا إلى أنه ليس من السهل العثور على هدايا للأطفال مؤكدين أن أصعب شيء هو شراء الهدايا للحموات.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@