أخر الأخبار

دعوات إطفاء النور بطنجة.. ارتباك وتجاوب محدود

طنجاوي

 

بدا واضحا ان الجهات التي اختارت ملف أمانديس مطية للركوب عليها من أجل تنزيل أجندتها الخاصة، باتت تعيش على إيقاع الارتباك، بسبب غياب الدوافع الحقيقية لشرعنة الاحتجاجات.

ما يؤكد ذلك هو التجاوب المحدود جدا مع دعوات إطفاء النور التي تم إطلاقها علي صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الأمر الذي يكشف تهافت المبررات التي ساقتها هاته الجهات، التي تراهن بكل الوسائل على البحث عن فتيل لتاجيج الاحتقان.  

الرسالة التي ينبغي التقاطها اليوم هي ان قضية أمانديس لا يجب أن يتم توظيفها كورقة سياسية لتنفيذ أهداف لا علاقة لها بالملف، وأن مثل هذا التوظيف لن يساهم في إبجاد الحلول للمشاكل المطروحة، بل سيزيدها تعقيدا. 

المطلوب اليوم هو فتح نقاش هادئ ومسؤول حول ملف امانديس، وتحديد المسؤوليات بدقة، والجهات التي يجب مخاطبتها، أما القفز على الواقع فإنه ان يخدم بتاتا مصلحة المدينة الساكنة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@