أخر الأخبار

بأزيد من 300 مليون درهم.. إطلاق برنامج لتمويل برامج الري بجهة طنجة

طنجاوي

أعلنت المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة - تطوان - الحسيمة عن برنامج بقيمة تصل إلى 335 مليون درهم لتمويل مشاريع الري بالقطاع الفلاحي ضمن تنزيل البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020 -2027 على مستوى الجهة.

ويتمحور برنامج المديرية الجهوية، حسب عرض قدمه المدير الجهوي للفلاحة عادل بنور خلال اللقاء التواصلي الجهوي حول هذا البرنامج الوطني مؤخرا، على أربعة محاور تتمثل في "تنمية ﻭﻋﺼﺮﻧﺔ دوائر السقي الصغير والمتوسط" و"التحويل إلى السقي الموضعي في إطار البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه السقي" و"خلق نقط الماء لتوريد الماشية" و"التواصل والتحسيس حول اقتصاد وترشيد استعمال مياه السقي".


دوائر الري

بخصوص محور تنمية وعصرنة دوائر الري الصغير والمتوسط، تروم هذه المشاريع، التي ستتطلب غلافا ماليا بقيمة 63 مليون درهم، تهيئة 5 آلاف هكتار من دوائر الري الصغير والمتوسط بأقاليم تطوان والمضيق - الفنيدق ووزان وشفشاون والحسيمة من أجل تحسين نجاعة الشبكة الهيدروفلاحية وعصرنة شبكة الري وتوفير موارد مائية إضافية و تقليص الخصاص المائي بالدوائر السقوية و المساهمة في الرفع من دخل الفلاحين.

وحسب معطيات المديرية الجهوية للفلاحة، فإن من شأن هذه المشاريع الرفع من مؤشرات التنمية الفلاحية بدوائر الري الصغير والمتوسط، وتحسين دخل 7000 فلاح صغير إضافي، وخلق حوالي 2000 منصب شغل قار إضافي.


السقي الموضعي

أما في مجال التحويل إلى السقي الموضعي في إطار البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه السقي، إضافة إلى 20 ألف هكتار في طور الإنجاز، سيتم تجهيز مساحة إضافية تناهز 10 ألف هكتار على مستوى كافة أقاليم الجهة، بمعدل 1500 هكتار سنويا، بقيمة إعانة الدولة تقدر ب 252 مليون درهم، حيث ستستفيد الاستغلاليات الفلاحية من دعم بنسبة 100 في المائة بالنسبة لأقل من 5 هكتارات وبنسبة 80 في المائة بالنسبة لباقي المساحات.

هذه المشاريع ستمكن من اقتصاد بين 30 و 50 في المائة من حجم مياه الري، والرفع من مردودية الإنتاج والجودة، وتثمين المتر المكعب من ماء الري، والمساهمة في التكيف مع التغيرات المناخية عبر الحد من ندرة المياه.


توريد الماشية

أما بخصوص نقط الماء لتوريد الماشية، فقد تم تخصيص 20 مليون درهم من أجل إحداث 31 نقطة ماء ستساهم في تحسين ظروف الولوج للماء لإرواء الماشية وتلبية حاجيات الساكنة القروية في المناطق الرعوية، والمساهمة في التدبير المعقلن للمراعي، و المساهمة في الرفع من دخل الكسابين.

وأخيرا، سطرت المديرية الجهوية للفلاحية، بتعاون مع المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية، برنامجا تحسيسيا حول اقتصاد وترشيد استعمال مياه السقي، يضم زيارات ميدانية وورشات عملية حول مواضع ذات الصلة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@