أخر الأخبار

بسبب خطابه المتطرف.. القضاء الاسباني يطرد إماما مغربيا

طنجاوي - سليمان الفقيهي (صحافي متدرب)

أصدر القضاء الاسباني، اليوم الأربعاء (15 يوليوز)، قرارا يقضي بطرد امام مسجد بمدينة سبتة المحتلة، ومنعه من الولوج إلى التراب الإسباني لعشر سنوات كاملة.

وكشفت صحيفة "ايل فارو دي ساوتا" أن هذا الحكم القضائي، جاء بناء شكوى قدمها كبير مفتشي المفوضيات العامة للمعلوميات، حول الممارسات الردكالية لإمام مسجد "التوحيد" الواقع في حي لوما كولمنار.

وأوردت الصحيفة ذاتها أن الإمام كان يزاول عمله بهذا المسجد منذ 2012، حيث كان يبث خطابات متطرفة تدعو إلى العصيان ومخالفة القوانين الجاري بها العمل بإسبانيا.

وتابعت أن الإمام موضوع الحكم كان "يدافع على وجوب الإمتثال للشريعة السلامية فوق التشريع الإسباني".

وأضاف المصدر، أن المسجد الذي كان يعمل فيه الإمام كان مقصدا لعدد من الشباب المعروفين بميولاتهم المتطرفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات المغربية كانت قد تفطنت إلى أنشطة الإمام ومنعته في وقت سابق من الإمامة بمدن المملكة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@