أخر الأخبار

عن بعد.. قافلة "100 يوم 100 مدينة تصل طنجة

طنجاوي

حطت القافلة التواصلية "100 يوم 100 مدينة" أمس الاثنين (15 شتنبر) بمدينة طنجة.

وعرف اللقاء الذي جرى عن بعد مشاركة حوالي 200 مشاركة ومشاركا من أعضاء الحزب ومتعاطفين وساكنة المدينة.

وفي هذا السياق، نوّه عمر مورو، المنسق الإقليمي، عضو المكتب السياسي والمنسق الإقليمي للحزب بعمالة طنجة، بنجاح هذا اللقاء بفعل عدد المشاركات والمشاركين.

وذكّر مورو في تصريح له بفلسفة وأهداف قافلة "100 يوم 100 مدينة"، مؤكدا أن هذا البرنامج التواصلي يكرس أسلوب الإنصات كمبدأ للتواصل مع المناضلين والمواطنين على حد سواء، والاستماع إلى تطلعات وهموم الساكنة وأيضا توصياتهم ومقترحاتهم لحل هذه المشاكل، ورفعها للحزب، الذي سيقدم من خلالها برنامجا طموحا وواعدا اقتصاديا واجتماعيا للنهوض بالمدينة.

وأكد أن النقاش داخل ورشات لقاء طنجة قدّم اقتراحات واقعية وحلولا ممكنة للإشكالات التي تعاني منها مدينة طنجة وساكنتها.

وأبرز أن هذه التوصيات والمقترحات سيتم الاعتماد عليها في صياغة برامج المحطات المقبلة، ومن شأنها ان تنقل مدينة طنجة من تدبير سيء إلى تدبير أمثل، إذا ما حظي حزب التجمع الوطني للأحرار بتسيير الشأن المحلي بالمدينة.

وفي هذا الإطار، عبّر مورو عن عدم رضاه من طريقة تدبير عدد من القطاعات بالمدينة التي تعاني من إشكالات حقيقية بسبب سوء التدبير، على غرار قطاع الصحة والتعليم وقطاع النظافة ومطارح النفايات والنقل الحضري، مضيفا أنه في المقابل هناك تحسن كبير للقطاع الصناعي، مؤكدا أن المدينة في حاجة إلى تدبير فعال وتسيير يستجيب لمتطلبات ساكنة طنجة.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@