أخر الأخبار

في قراءة ثانية.. مجلس النواب يصادق مشروع قانون المالية

طنجاوي
صادق مجلس النواب، أمس الثلاثاء (8 دجنبر)، بالأغلبية، في قراءة ثانية، على مشروع قانون المالية رقم 65.20 للسنة المالية 2021، وصادق كذلك بالإجماع على مشروع قانون رقم 43.20 يتعلق بخدمات الثقة بشأن المعاملات الإلكترونية.
وأوضح مجلس النواب في بلاغ له أنه بمصادقة المجلس على مشروع قانون المالية لسنة 2021 في قراءة ثانية، خلال جلسة عمومية ترأسها رئيس المجلس، الحبيب المالكي، يستكمل المشروع مسطرة دراسته بالبرلمان، وسيدخل حيز التنفيذ بعد نشره بالجريدة الرسمية.
وسجل البلاغ أن ممثلي الفرق والمجموعة النيابية، أكدوا، في إطار مناقشة المشروع، على أن المملكة تواجه تحديات اقتصادية كبيرة جراء تفشي جائحة كورونا، مبرزين أهمية الاستثمار في القطاعات الاجتماعية، ومثمنين مشروع تعميم التغطية الصحية والاجتماعية الذي أطلقه الملك محمد السادس.
واعتبر النواب أن إنعاش الاقتصاد يمر عبر تثمين المنتجات الوطنية ودعم المقاولات المغربية، ودعم القدرة الشرائية، وتنزيل المشاريع الكبرى، مشيدين بإحداث صندوق محمد السادس للاستثمار كصندوق استثماري وطني يساهم في الرفع من التنافسية الاقتصادية وفي مواكبة المشاريع الكبرى للمملكة في مرحلة ما بعد جائحة كورونا.
وبالمناسبة، جدد النواب التنويه بالنجاحات التي حققها المغرب في القضية الوطنية الأولى، وفي عملية تأمين معبر "الكركرات" بطريقة سلمية وبمهنية عالية أبان عنها أفراد القوات المسلحة الملكية تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة، معربين عن الاعتزاز بالالتحام القوي للشعب المغربي وإجماعه حول قضية الوحدة الترابية للمملكة.
ووفق المصدر ذاته، فقد صادق المجلس أيضا، خلال هذه الجلسة، التي حضرها كل من وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، بالإجماع على مشروع قانون رقم 43.20 يتعلق بخدمات الثقة بشأن المعاملات الإلكترونية.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@