أخر الأخبار

هويات مزيفة وأجندات مخدومة.. السلطات المغربية ترحل صحافيين أجانب بسبب "فاجعة مصنع طنجة"

طنجاوي

ضبطت السلطات العمومية، بطنجة، اليوم الاثنين (5 يوليوز) خمسة صحافيين أجانب يعملون لفائدة القناة الإسبانية السادسة (la sexta)، أربعة منهم يحملون الجنسية الإسبانية والخامس يحمل الجنسية الإيطالية.

وذكر بلاغ للسلطات المغربية أنه تم توقيف الصحافيين "وهم بصدد التهييئ لتصوير روبورتاج تلفزيوني، دون إذن مسبق بالتصوير وفي خرق تام للضوابط والمساطر المعمول بها في هذا الشأن علما أن المعنيين بالأمر لم يفصحوا عن هوياتهم المهنية عند دخولهم أرض الوطن".

وأكدت السلطات المغربية أنه "وطبقا للقانون تم ترحيل المعنيين بالأمر خارج التراب الوطني، نظرا لما يشكله الفعل المذكور من مس بسيادة المؤسسات ويبقى ترحيلهم ضرورة ملحة للحفاظ على الأمن العام وسيادة القانون".

في غضون ذلك، علم"طنجاوي" أن الصحافيين الخمسة دخلوا إلى المغرب، أمس الأحد (4 يوليوز)، عبر مطار ابن بطوطة، وعمدوا إلى إخفاء مهنتهم كصحافيين، حيث دخلوا بشكل متفرق.

ووفق المعطيات ذاتها فإن كلا من الصحافيين المعنيين بالأمر  أدلى بمعطيات شخصية تتضمن مهنة غير صحافية (فنان، مغني...).

وبحسب المعلومات ذاتها فإن هؤلاء الصحافيين نزلوا في فنادق مختلفة بمدينة طنجة، قبل أن يتبين أنهم كانوا على تنسيق مع جمعية تدعي أنها تشتغل في المجال الحقوقي.

كما أنهم كانوا بصدد إعداد روبورتاج عن ضحايا فاجعة مصنع النسيج بطنجة حيث تكفل أعضاء الجمعية بالاتصال لعائلات الضحايا، ليتبين أن الهدف هو إعداد روبورتاج موجه ومخدوم لاستهداف صورة المغرب.

وأمام خرق هؤلاء الصحافيين للمساطر والإجراءات المنظمة لعمل الصحافيين الوافدين من دول اجنبية، - وفق ما تورده المعلومات المتوفرة- حيث يشترط الحصول على ترخيص مسبق من القطاع الحكومي المشرف على قطاع الاتصال، وهي التدابير المعمول بها في جميع دول العالم، وفى مقدمتها الدول الاوربية، فقد تم ترحيلهم اليوم وإعادتهم من حيث أتوا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@