أخر الأخبار

عمدة مدينة روتردام المغربي أحمد بوطالب يفوز بجائزة أفضل عمدة في العالم

طنجاوي

فاز عمدة روتردام أحمد أبو طالب، وهو من أصل مغربي، بجائزة دولية، حيث تم تكريمه أمس الثلاثاء ( 14 شتنبر) بجائزة أفضل عمدة في العالم تكريمًا لأسلوبه في الحكم، جنبًا إلى جنب مع عمدة مدينة غريني الواقعة بالقرب من باريس فيليب ريو.

وقدمت مؤسسة سيتي مايور فونداسيون، التي يقع مقرها في لندن، وهي مؤسسة فكرية دولية مكرسة للرئاسة المحلية، الجائزة  لعمدة روتردام بوطالب، وهي الجائزة التي تعلن عنها كل عامين.

وقالت المؤسسة إن عمدة روتردام أحمد أبو طالب "يعامل جميع المواطنين على أنهم من روتردام بغض النظر عن أصلهم أو خلفيتهم، يشترك كلا العمدتين في اعتقاد قوي بأن التمسك بقيم السلام والحرية والمساواة في الحقوق والكرامة الإنسانية ضرورية للتماسك الاجتماعي..".

من جهتهم، كتب حكام المؤسسة: "أظهر كلا العمدتين رئاسة استثنائية طوال جائحة كورونا، وأدرك منذ البداية أن الفيروس يمكن أن يهدد أكثر أجزاء المجتمع ضعفا".

وقال تان فوم هوف من المؤسسة: "أحمد أبو طالب، أحد أقدم رؤساء البلديات في أوروبا وأكثرهم احترامًا، ترأس مدينة روتردام منذ عام 2009 بشجاعة وصبر وتواضع".

وقال أبو طالب، الذي ينحدر من ضواحي مدينة الناظور المغربية، بعد الإعلان عن فوزه بالجائزة: "أنا عاجز عن الكلام، إنه لشرف أن يرشحني شعب روتردام لتلقي هذه الجائزة.. أنا أشعر بتقدير سكان هذه المدينة الجميلة، مدينة يعيش فيها العديد من الأشخاص المختلفين معًا لدي أجمل وظيفة يمكن للإنسان أن يتصورها".

مسيرة حافلة

تبوأ أبو طالب سابقا منصب وزير الدولة للشؤون الاجتماعية والعمل ضمن حكومة يان بيتر بالكنند الرابعة، إذ كان أحد وزيرين مسلمين في تلك الحكومة.

وفي العام 2014، اختارت مجلة “إليسفير” الإسبوعية الهولندية، أبو طالب، ليكون شخصية العام ويحوز على لقب المواطن الهولندي الأول لسنة 2014.

ووصفت المجلة أحمد أبو طالب بالـ”شخصية الحازمة والملتزمة التي تكرس كامل جهودها للعمل”.

وبعد شهرين من هذا التكريم تم اختياره من قبل زملائه عمداء المدن الهولندية الأخرى ليحمل لقب “عمدة السنة”.

كما قدمته مجلة “بيننلاندس بيستور” الإسبوعية، في العام ذاته كأحسن مسؤول محلي في هولندا.

وأرجعت المجلة الموجهة للإداريين وموظفي الخدمة المدنية اختيارها إلى عدة اعتبارات بينها إدارته الجيدة والكفؤة للمدينة، وأنه استطاع منح روتردام الوجه الذي تستحقه محليا وعالميا.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@