أخر الأخبار

ألباريس يصدم البوليساريو: إسبانيا ليس لديها أية مسؤولية في الصحراء

طنجاوي

قال وزير الخارجية الاسباني، أمس الأربعاء، أمام مجلس النواب، أن اسبانيا ليس لديها أية مسؤولية عن الأقاليم الصحراوية ولا عن التقارير السنوية للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء في الأمم المتحدة. 
وشكل جواب رئيس الدبلوماسية الاسبانية صفعة لجبهة البوليساريو، التي أصدرت قبل أيام بلاغا تذكر  فيه ألباريس بمسؤولية إسبانيا عن إدارة الأقاليم الصحراوية، وهو ما نفاه ألباريس قطعا في ندوة صحفية،  حيث برأ فيها مرة أخرى  بلاده من المسؤولية الادارية التي يحاول الانفصاليون إلصاقها بإسبانيا. 
وتأتي هذه الصدمة بعد دفاع  حزب الاشتراكي العمالي الذي يقود الحكومة الإسبانية عن الطابع الاستراتيجي للمغرب في أوروبا خلال المؤتمر الـ40 للحزب، والذي لقي انتقادات من طرف مناصري جبهة البوليساريو بإسبانيا. 
الحزب الذي عقد مؤتمره الأربعين أيام 15-16-17 أكتوبر 2021، والذي ينتمي إليه وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، المعروف بتوجهه في السعي لاستعادة العلاقات بين الرباط ومدريد، راهن على أن يكون مناصرا للمغرب بعد أكبر أزمة دبلوماسية بين البلدين في الفترة الأخيرة، بسبب استقبال زعيم جبهة البوليساريو بهوية مزورة بعلم من الوزيرة السابقة لايا غونزاليس. 
وأكد رفاق سانشيز وألباريس، من خلال قرارات المؤتمر الأربعين، على الدفاع عن الطابع الإستراتيجي الذي يمثله المغرب، سواء من داخل إسبانيا أو الإتحاد الأوروبي. اذ اعتبر حزب ” PSOE” أن المغرب أهم شريك لإسبانيا في الضفة الجنوبية للمتوسط، تجمعهما روابط تاريخية وثفافية. 
وأعربت جبهة "البوليساريو" الانفصالية عبر ممثلها الرسمي في إسبانيا، عبد الله العربي، عن غضبها من تجاهل لقضيتهم الوهمية خلال مؤتمر الحزب الـ40 حيث قال "إنه تحول جدري في المبادئ التاريخية لحزب عمال الاشتراكي  الذي بدأ يهاجر ويتفاخر بدعمه للمغرب".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@