أخر الأخبار

مرصد حماية البيئة يطالب بتفعيل المساطر القانونية ضد "مجرمي" السطو على المساحات الغابوية بطنجة

طنجاوي

 

طالب مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية، بتفعيل المساطر القانونية ضد المتورطين بعملية اجثثات الفضاءات الغابوية، مع التشديد على المزيد من اليقظة للحد مع هذه الممارسات المرفوضة.

 

وأشاد المرصد بهدم سلطات طنجة لسور إسمنتي بغابة الرميلات، مؤكدا رفضه القاطع لكل أشكال التطاول على المناطق الخضراء و الغطاء الغابوي بطنجة.

 

وقال بيان لمرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة إنه "رغم هذا التجاوب من قبل السلطات المحلية مع حركية المجتمع المدني و الفعاليات الغيورة و يقظتها ، فإننا نجدد تأكيدنا أن ما تشهد مختلف غابات طنجة بشكل يومي من تخريب و اجتثاث للأشجار و بناء كما يحدث حاليا عند مدخل غابة الرميلات و جوار منتزه بيرديكاريس و ببوبانة و داخل غابة الراهراه و المريسات ضدا على القانون و في محاولة لتكريس واقع مناف لطبيعة الفضاء الغابوي و تخصيصه و قيمته البيئية و المجتمعية."

 

وجدد البيان تأكيده "على ضرورة تفعيل المساطر القانونية في مواجهة مجرمي تدمير البيئة الطبيعية ، و ترتيب الآثار اللازمة على ذلك" ، معتبرا "ملف الغابات لن يتم طيه ما لم يتم إنفاذ القانون بصرامة ضد كل الحالات المرصودة و تسطير برنامج عمل بالتزامات واضحة من قبل الجهات الإدارية المعنية لحماية و تثمين هذا الرأسمال الحيوي ، و هو ما يتطلب مزيدا من اليقظة و التعبئة لإحقاقه."

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@