أخر الأخبار

"أوليس وياسر".. رواية عن مراهقين أحدهما مغربي هاجر سرا من سواحل طنجة

 

طنجاوي - غزلان الحوزي

 

أوليس وياسر رواية أدبية صدرت حديثا تحكي عن الهجرة، رصدت أحداثها الكاتبة الاسبانية كريستينا فرنانديس، من خلال علاقة صداقة تربط بين صبيين جمعتهما الصدفة في سواحل قاديس.

ياسر شخصية مهاجر مغربي غادر مدينة طنجة سرا، عبر قوارب الموت، وأوليس أوروبي من مدينة مدريد، لقاؤهما لم يتشكل من صدام الحضارات، فهما نموذجين مختلفين، كل واحد منهما يمثل ثقافة ولغة ودينا مختلفا عن الآخر، بل كان لقاءهما وتعارفهما عفويا، تعزز بفضل طبيبة تدعى دوروتيا، الشخصية المهمة في حياة كليهما، تقدم لهما ما لم يمنحه والديهما، بحيث تفتح لهم عالم الأحاسيس والفن والتأمل والصبر.

رواية أوليس وياسر، نهج خيالي، لا تحمل ملامح الشر، على عكس ما ينقله الإعلام عن مآسي الهجرة، التي يعتريها الموت والأمراض والمخدرات والمطاردات.

هي رواية عن مراهقين محظوظين  ولدا، في نظر الكاتبة، بعلاقة الصداقة الساحرة التي يتشاركان فيها أحلامهما وأولى اكتشافاتهما.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@