أخر الأخبار

مقاولون وإعلاميون وخريجون يتدارسون أفق التواصل فيما بينهم لتعزيز الجهة اقتصاديا

طنجاوي - حفصة ركراك

احتضن بيت الصحافة أمس الأربعاء لقاء جمع ثلة من الباحثين والمهنيين ًالاكاديميين، ناقشوا خلاله أهمية وسائل الإعلام في التنمية الاقتصادية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، عبر إدماج الشباب في سوق الشغل، ونشر مختلف المعطيات التي تخص فرص التشغيل وإبراز الكفاءات الشبابية وربط التواصل بين المقاولات وخريجي الجامعات والمعاهد العليا.

حذيفة امزيان رئيس جامعة عبد المالك السعدي، أشار في معرض كلمته في اللقاء، الذي نظمته المديرية الجهوية للاتصال بشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، إلى أن هناك 80% من العاطلين في صفوف حاملي الشهادت 22%  منهم من حاملي الشهادات العليا، موضحا أن المشكل في المغرب يكمن في مشكل الطلب وليس العرض، وفي غياب سياسة واضحة لإدماج الشباب في سوق الشغل، خاصة أن النمط الاقتصادي لا يساعد على امتصاص الأفواج العديدة من الخريجين، مبرزا أن الجامعة قامت بالانفتاح على بعض المشاريع الممولة من أروبا التي تساعد في إدماج الشباب.

وقدم مسؤولو مركز Carrer Center المدعم من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية  USAIDفكرة عن المركز، الذي يعزز قابلية توظيف الشباب في المغرب، ويهدف إلى تمكين الشباب المغاربة من اتخاذ القرارات الصائبة فيما يخص حياتهم المهنية، والتوجه نحو قطاعات واعدة في مجال تخصصهم، ويقدم دروسا في الإعداد الوظيفي لفائدة طلبة الجامعة والمتدربين في التكوين المهني، والعمل بشكل وثيق مع القطاع الخاص قصد التواصل على نحو جيد مع مؤسسات التكوين، وتستفيد ثلاث مدن كبرى من هذا البرنامج، الدار البيضاء ومراكش وطنجة، مع إمكانية تعميمه على الصعيد الوطني.

وعرف الملتقى تنظيم ورشتين أطرهما مجموعة من المهنيين والمقاولين والفاعلين الاقتصاديين والإعلاميين، تدارسوا فيها مع الجمهور الحاضر أفق التعاون والتواصل لتوطيد العلاقة بين مختلف الفاعلين، بما فيهم الخريجين والشباب وأصحاب الكفاءات، ناقشت الورشة الأولى دور وسائل الإعلام في إدماج الشباب في سوق الشغل، أطرها كل من سارة الشتواني مديرة مركز Career Center، ابراهيم الشعبي المدير الجهوي لوزارة الاتصال، وصلاح الدين سابق رئيس لجنة العلاقات الاجتماعية والتشغيل والتكوين المهني ومدير الموارد البشرية في مجموعة من القطاعات، أما الورشة الثانية التي حملت عنوان "دور وسائل الإعلام في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجهة" فقد أطرها كل من عبد العزيز حيون المدير الجهوية لوكالة المغرب العربي للأنباء، الوردي بلال مسؤول لجنة الموارد البشرية بجمعية المنطقة الحرة بطنجة، وعادل الزياني مدير الموارد البشرية لشركة DAHER SOCATA

وفي خلاصة الورشات،  اكد ابراهيم الشعبي أن المشكل لا يكمن في كون الإعلام لا يقدم أخبارا تهم فرص الشغل ولا يتواصل مع الشباب لإبراز كفاءاته، وإنما المشكل يكمن في الشباب الذين لا يهتمون بالإعلام، ولا يقرأون ولا يتابعون البرامج التلفزيونية، ما يحتم على الإعلاميين تغيير الوجهة إلى الانترنيت الذي يعرف إقبالا كبيرا من لدن الشباب، والتعامل معه في إبراز الكفاءات وربط الاتصال بين الشباب والمقاولات، وطالب الشعبي وسائل الإعلام في المبادرة في إنتاج وثائقيات وربورتاجات تصور وضعية البطالة والعطالة، وبرامج حوارية تتيح الفرصة للشباب من أجل التعبير، وختم الشعبي كلامه بالإقرار أن الإعلام مهما تطور في هذا المجال، إن لم يتم القضاء على الوساطة والمحسوبية والزبونية، لا يمكن للإعلام أن يقدم شيئا.

ومن جهته أشار المقاول صلاح الدين سابق، إلى أن الوساطة موجودة نعم، والذي يتم توظيفه بواسطة الوساطة يكون على الأقل على دراية بالعمل داخل الشركة، فيتم قبوله إن كانت كفاءته عالية، في حين أن الشباب الذي يأتي بلا وساطات غالبا ما تجده يجهل كل شيء عن الشركة، ولا يعرف ما يدور فيها، رغم أن رسالته التحفيزية تشير إلى أنه سمع عن الشركة ومهتم جدا بخدماتها.

مدير وكالة المغرب العربي للأنباء تساءل بدوره عن الصحفي الذي يطالبونه بنشر المعلومة عن فرص الشغل وهو الذي يجهلها، إذ أن الشركات والمقاولات هي من يتلزم عليها التواصل مع مختلف المنابر الإعلامية، ووكالة المغرب العربي للأنباء، هي لكل المغاربة، ولم يسبق لها أن رفضت نشر معلومة قدمت لها.

وفي رده على مقولات مدير LA MAP، أقر بلال الوردي مسؤول لجنة الموارد البشرية بالمنطقة الحرة، أن هناك خللا في العلاقة بين الإعلام والمقاولة، وبين المقاولة والشباب، ونوه بهذا اللقاء الذي اعتبره مناسبة نادرة لمد جسر التواصل بين الجسم الصحفي والجسم المقاولاتي بالجهة، وأشار إلى أن المغرب قد صدر العديد من الكفاءات، في مقاولات دولية كبرى صينية ويابانية وأمركية، على الإعلام أن يسلط الضوء على هذه الكفاءات، وعلى الإعلام أن يهتم بالقضايا التي تبعث الأمل في نفس المواطن، وأن لا يركز على الجرائم والفضائح، لأن هذا من شأنه أن يؤثر في العديد من الاستثمارات والشركات الكبرى التي تفكر في القدوم إلى المغرب، فبمجرد ما تبحث عن كلمة المغرب في غوغل، إلا وتجد واقعا مرا مليئا بالجرائم وندرة الكفاءات، على الإعلام أن يكون متوازنا وأن يركز مثلا على مجموع الأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها مجموعة من الشركات، وعن الكفاءات التي يتمتع بها هذا البلد.

وعرف هذا اللقاء حضورا مكثفا للشباب من الطلبة وخريجي الجامعات والمدارس العليا، حيث كانوا على موعد مع أرزقة لبعض الشركات التي قدموا لها سيرهم الذاتية، وكان اللقاء مناسبة لمد جسر التواصل بين الشباب والعديد من المقاولين ومسؤولي الموارد البشرية بمجموعة من القطاعات، وكان مناسبة أيضا للخروج بمجموعة من التوصيات والتي شملت مقترحا للتويج أفضل المنابر الإعلامية التي ساهمت في تفعيل التواصل بين الشباب والمقاولات.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@