أخر الأخبار

اليعقوبي ومورو يتدراسان الوضعية الاقتصادية لإقليم الحسيمة

طنجاوي
احتضن مقر عمالة الحسيمة أول أمس الجمعة 28 ابريل 2017، لقاء جمع  والي جهة طنجة تطوان الحسيمة و الوالي المفتش العام لوزرة الداخلية عامل عمالة الحسيمة بالنيابة، مع أعضاء المكتب المسير لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة وأعضاء الغرفة على مستوى الإقليم و كذا ممثلين عن الجمعيات المهنية والتجارية بإقليم الحسيمة.
 الوالي اليعقوبي وعمر مورو رئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات بالجهة، بسطا خلال هذا الاجتماع الأهداف المرجوة منه، لاسيما الوقوف على أوضاع المهنيين و التجار بالإقليم و استشراف سبل تحسينها و النهوض بها.
اللقاء كان فرصة عرض فيه المتدخلون أهم الاشكالات و المعيقات التي تعترض الأنشطة المهنية و التجارية بالإقليم سواء على مستوى البنى التحتية أو المشاكل الادارية و المالية و وصولا الى قلة تسويق المدينة والإقليم و عدم الاستثمار الأمثل لمقوماته و مميزاته المتفردة.



و بعد نقاش مسؤول ورصين، خلص اللقاء الى تثمين المجهودات الجبارة لإعادة تأهيل الإقليم، و التي انطلقت منذ بداية الألفية الثالثة و التي تعززت بإطلاق مشروع الحسيمة منارة المتوسط التي أشرف عليها جلالة الملك محمد السادس نصره الله ، و الذي يعتبر حلقة أخرى ضمن حلقات التأهيل الترابي للإقليم .
كما أكد المجتمعون على ضرورة تحسين صورة المدينة و الإقليم و تسليط الضوء على مؤهلاتهما، بتسويقها وفق منظومة الترويج والتسويق وتحسين الجاذبية للمدن، مع  إلحاحيه توفير مناخ ملائم للإقلاع الاقتصادي على مستوى الإقليم. الأمر الذي يستلزم معه خلق أجواء مناسبة و مناخ جذاب و هادئ يسمح باستجلاب رؤوس الأموال و إطلاق الحركية السياحية على مدى فصول السنة.
كما ثمن المجتمعون مبادرات الغرفة المتعددة و التي تسعى على الدوام الى مواكبة التجار و المهنيين عبر التكوين و تقوية القدرات و المساهمة في تحسين أوضاعهم المادية و المعنوية في ظل جو من المسؤولية و الحرص على صورة الإقليم و سمعة أبنائه  المعروفة بالشهامة و الكرم و حسن الاستقبال و حب للوطن.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@