أخر الأخبار

انهيار صخري يقطع الطريق الرابطة بين تطوان والحسيمة ويعيد كوارثها الهندسية للواجهة

طنجاوي

عادت الانهيارات الصخرية لتفضح من جديد الأخطاء الهندسية الكارثية التي تعاني منها الطريق الوطنية الثانية الرابطة بين تطوان والحسيمة، والمقطوعة منذ أمس الأربعاء إثر الأمطار الأخيرة التي عرفتها المنطقة والتي تسببت في الانهيار.

ووقع الانهيار بالقرب من مدينة شفشاون قبيل فجر يوم أمس الأربعاء، دون أن يتسبب في خسائر بشرية، لكنه أوقف حركة السير لساعات بسبب ضخامة الصخور المنهارة، قبل أن تُفتح من جديد بشكل جزئي في وجه السيارات فقط.

ويمثل العبور من هذه الطريق، خاصة عقب تهاطل الأمطار بغزارة، مغامرة حقيقية بسبب الأخطاء التي رافقت عملية إنجاز الطريق، إذ أُسيء تقدير طبيعة صخور المنطقة، كما لم يتم إنشاء أي ساتر يحمي الطريق من الانهيارات المتكررة التي تعرفها.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@