أخر الأخبار

بعد مقال "طنجاوي".. المستشار الملتحق بمجلس مدينة طنجة يوضح

طنجاوي

بعد المقال المنشور أمس تحت عنوان: "مستشار جماعي يبدأ ولايته بالفوضى"، توصلنا من عبد الفتاح الموساوي، المستشار الملتحق بمجلس المدينة، معوضا المرحوم أحمد الفليوي، ببيان حقيقة، جاء فيه:

"على إثر المقال المنشور بالجريدة اﻹلكترونية (طنجاوي ) والذي آستهله كاتب المقال ب " داخل سخون " والذي استهدف شخصي المتواضع بالتقديح ،وذالك أثناء ممارستي لواجبي كمستشار جماعي أنتمي لحزب اﻷصالة والمعاصرة المتواجد حاليا في المعارضة ،

تفاجأت بكاتب المقال يتحامل علي ويصفني بما أنا بريئ منه .

لقد إدعى الكاتب بأني جديد على المجلس والحقيقة والواقع أني عضو مستشار بمقاطعة السواني لولايتين كما ادعى بأني أجهل القوانين الداخلية للمجلس في حين أني أعرفها وأحترمها بحكم الممارسة لسنوات .

كما آدعى بأن الرئيس قد وبخني وكأنني تلميذ في صفه في حين أن الحقيقة هي أن الرئيس العبدلاوي المحسوب على العدالة والتنمية لم يضبط القاعة وحرم العديد من المستشارين من " نقطة نظام " والتي يكفلها القانون للمستشارين في حين سمح بها للبعض وخاصة المستشار أحمد بالروحو المحسوب على حزبه والذي يمثل رئيس فريقه .

كما أن كاتب المقال آعتد  واستشهد في مقاله باﻷقدمية وعامل السن والواقع أن لي من اﻷقدمية ما يكفي والسن ليس بمعيار يقاس عليه في مثل هذه الحالة بل العلم والمعرفة والثقافة والممارسة ،وشخصي المتواضع طالب باحث بسلك الماستر قانون خاص على مشارف مناقشة بحثي .

أضف إلى كل هذا أن كاتب المقال لم يكلف نفسه عناء جمع المعلومة كصحافي محترف ولم يحضر في أطوار الجلسة سوى نصف ساعة مع العلم بأن الدورة آمتدت من الساعة الحادية عشر صباحا إلى حدود الساعة السابعة مساءا .

كما أن الرئيس أثنى علي لمساهمتي في أطوار الجلسة ونوه بمقترحاتي  فيما يجلب المصلحة لمدينتي طنجة وساكنتها" .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@