أخر الأخبار

" طنجة الوطن الثاني" ...مدينة لا غنى عنها في التاريخ والأدب الإسباني

طنجاوي- غزلان الحوزي

" طنجة الوطن الثاني"  هو عنوان  لكتاب جديد في أخر الإصدارات الأدبية ، في حجم يتعقب مدينة طنجة  كتابة ووصفا وتمثيلا باللغة الاسبانية في وقت كان فيه الوصول إلى هذه المدينة أشبه بمن يحط الرحال بالميناء والبدء من الصفر.

من فقرة إلى أخرى، يجد القارئ حضور كتاب كثيرون ازدادوا بمدينة طنجة مثل أنخيل باسكيس، كارمن لافوريه وراومون بوينا بنتورا  وآخرون كانت حياتهم بين طنجة وإسبانيا حتى النصف الثاني من القرن 20،  كيف لا وهي المدينة التي استطاعوا التأقلم فيها مع عاداتهم وأفراحهم ونمط عيشهم ولغتهم على الخصوص.

 

اللغة الاسبانية  أصبحت على بوابة إفريقيا لغة بشمال المغرب خصوصا طنجة التي لا غنى عنها في التاريخ والأدب الاسبانيين. مدينة في نظر كتاب عالميين ثغر حر ألهمت رولان بارت، صامويل باركلى بيكيت،  ويليام بوروز، باولز، خوان غويتيسولو وغيرهم ممن تركوا مؤلفات عن مدينة طنجة.

" طنجة الوطن الثاني" هو كتاب من تأليف روسيو روخاس، حاصلة على الدكتوراه في الأدب ومجتمع المعلومات بجامعة إشبيلية سنة2017 ، ومن بين إصداراتها نجد: طنجة المدينة الدولية، وكارمن لافوريت بطنجة.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@