الطنجاوي
أخر الأخبار

كومين يكتب: مجلس في طور الإنجاز

محمد كويمن

أين هي مرافق جماعة طنجةالمبرمجة ضمنمشاريعمخططالتنميةلطنجة الكبرى (2013/2017)؟، الله أعلم،لا تعليق من المجلس الجماعي الموقر على فشله فيتجاوز عتبة "طور الإنجاز"،بعد انتهاء المدة القانونية المحددة لنهاية الأشغال بأوراش المرافق الجديدة للجماعة، فمشروع سوق الجملة للخضر والفواكه (94 مليون درهم) انطلقت أشغال بنائه يوم 18 مارس 2015 وحددت مدة إنجازه في 10 أشهر، ومشروع المجزرة الجماعية (73 مليون درهم) انطلقتأشغال بنائه يوم 24 مارس 2015 وحددت مدة إنجازه في 8 أشهر، ومشروع المحطة الطرقية (62 مليون درهم) انطلقت أشغال بنائه يوم 17 مارس 2015 وحددت مدة إنجازه في 9 أشهر، كما كان مقررا نهاية أشغال إنجاز مشروع المحجز الجماعي (33 مليون درهم) في شهر فبراير 2017، ونهاية أشغال مشروع سوق الماشية الجماعي (21 مليون درهم)في يناير 2017.

لماذا لم تنجز هذه المشاريع وفق الآجال المحددة لها؟، ولماذا صمت المكتب المسير عن كشف أسباب تعثر هذه الأوراش؟، ومن يتحمل مسؤولية تأخر إنجاز مشاريع أعطى انطلاقتها الملك ضمن برنامج مخططالتنميةلطنجة الكبرى (2013/2017)؟، وما هو موقف الوالي بصفته المشرف على متابعة وتنفيذ مشاريع طنجة الكبرى؟، وأسئلة أخرى كثيرة، ظلت  بدون جواب رسمي حول مصير مرافق جماعية جديدة تأخرت عن ركب طنجة الكبرى.

والأخطر من كل هذا، أضحت بعض المرافق الجديدة، وهي تترقب موعد تدشينها، تثير الكثير من القيل والقال حول مدى مطابقة تصاميمها للمواصفات المطلوبة وفق الغاية من تغيير موقعها بعيدا عن وسط المدينة، كما يطرح بشدة مدى جاهزية الجماعة لتدبير مرافقها الجديدة بشروط موضوعية تحقق النجاعة والمردودية في التسيير الإداري، وتوفر كافة الخدمات التي تستجيب لطموحات الساكنة.

وهكذا حين لا يتمكن المجلس الجماعي من إخراج مشاريعه إلى حيز الوجود،ويحتفظ بمرافقه في قاعةالانتظار، ويتعذر عليه تحقيق وعوده، دون أن يبوح بخلفيات إخفاقاتهمع حصيلة منجزاته، فهو مجلس في طور الإنجاز إلى حين..

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@