الطنجاوي
أخر الأخبار

مشروع النفق بين المغرب واسبانيا يعود للواجهة من جديد وهذه تكلفته

طنجاوي- أسماء فقهاوي

كشف رافاييل جارسيا مونج- فيرنانديز رئيس المؤسسة الاسبانية للدراسات والتواصل الدائم عبر مضيق جبل طارق،  أن دراسة حديثة لجامعة زيوريخ بسويسرا، قد توصلت إلى إمكانية العمل على النفق ما بين اسبانيا والمغرب رغم صعوبة التضاريس بالمنطقة.

ويعتبر مشروع النفق بين المغرب و اسبانيا محط اهتمام البلدين منذ سنة 1980 ,لكن لم يتخلى عنه رغم التعقيدات المحيطة به,ومن المتوقع أن يبلغ طول النفق حسب مؤسسة الدراسات الاسبانية الى 38 كلم,ويتضمن 27.75 كلم تحت البحر بعمق لا يتجاوز 475 مترا.

ورغم وجود بعض الصعوبات الا ان جامغة زيوريخ السويسرية و مؤسسة هيرينكنيشت -تي-بي-ام العالمية في تشييد الانفاق أكدتا أنه من الممكن صناعة آلة حفر متطورة يمكنها تجاوز هذه المنطقة، حيث ستكلف الآلة وحدها ما يناهز 32 مليون اورو.

ويسعى المشروع لاقتطاب الاستثمارات الخاصة,واسثمارات بين اسبانيا و المغرب و كذلك الاتحاد الاوروبي,و سيكون صلة وصل في مجالي الاتصالات و نقل الطاقة، بحسب ما أوردته الصحيفة الاسبانية.

 

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@