أخر الأخبار

مافيات "رويفتريل" بإسبانيا تجني ملايين اليورو بوصفات طبية مزورة يتم بيعها في المغرب

طنجاوي- غزلان الحوزي


نشرت جريدة "إلباييس" تحقيقا صادما بشأن التهريب غير القانوني لأدوية "ريفوتريل"  الخاصة بالأمراض النفسية والاضطرابات العصبية،  والتي يتم اقتناءها بوصفات طبية مسروقة  من الصيدليات الاسبانية، ويتم إعادة بيعها في المغرب، وهكذا أصبح تخريب عقول المغاربة مشروعا مربحا بالنسبة للمافيات التي تستغل دعم الدولة لهذا النوع من الأدوية التي تحقق مبيعاتها ارتفاعا تجاوز 113 بالمائة و أرباحا فاقت 100 مليون يورو سنويا حسب إحصائيات الشرطة الاسبانية.
وكشفت الجريدة أن الأدوية "رويفتريل"تسافر من الصيدليات ومستودعات الأدوية الاسبانية إلى الأحياء الشعبية  المغربية، يستهلكها الشباب والمراهقين على أساس مخدر يسمى "القرقوبي" أو "الحبة الحمرا" يتم بيع علبة تحتوي على 60 قرصا بين 2000 و 3000 درهم في المغرب أي أن ثمن الحبة الواحدة ب 50 درهما في حين أن ثمنها في الصيدليات الاسبانية لا يتجاوز يورو واحد.
ارتفاع الطلب على أقراص "رويفتريل" بات مهولا في جميع الصيدليات الاسبانية، فبعدما كان الطلب مقتصرا على صيدليات جهة الأندلس، انتقل الضغط إلى جهة كتالونيا ومدريد خلال السنتين الأخيرتين، حيث انتقل عدد المبيعات  من 75 ألف علبة سنة 2015 إلى 160 ألف علبة حصلت عليها المافيات بسرقة 25 ألف وصفة طبية من المركز الصحية العامة و تزوير 50 ألف وصفة طبية في السنة الماضية.
وكشفت الصحيفة أنه بعد سنتين من التحقيقات والاعتقالات المستمرة، فإنه يصعب على الشرطة والحرس المدني الاسبانيين الحد من نشاطات هاته الشبكات على مستوى التراب الاسباني " ليس لها هياكل تنظيمية وإنما هي خلايا وقنوات غير رسمية تتغير وتتحرك باستمرار وباعتقال أحد أفرادها يُعوض بأخر، وأوضحت أن " أي شخص اقتنى دواء"رويفتريل" يسهل عليه بيعه في المغرب لأن الطلب على هذا النوع من المخدرات مرتفع وفي اسبانيا دوما هناك أشخاص مستعدون لنقله".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@