أخر الأخبار

اسبانيا بحاجة لخرجي التكوين المهني أكثر من الجامعيين بحلول 2030

طنجاوي - غزلان الحوزي

أعلن رئيس الحكومة الاسبانية، بيدرو سانشيز، خلال منتدى اقتصادي أمام 400  من مسؤولي الشركات وأعضاء من الأوساط التعليمية، أمس الجمعة، أن إسبانيا ستحتاج من اليوم الى 2030 ،  65 % من خرجي التكوين المهني من أصحاب المهارات المتوسطة، و 35% من المهارات العالية و الباقي لأصحاب خرجي الجامعات فيما يخص مناصب الشغل.
وكشفت الإحصائيات أن اسبانيا سجلت دخول أزيد من 824 ألف طالب الطلاب بمراكز التكوين المهني خلال الفصل الدراسي 2017-2018، أي ما يعادل 71 % من الطلاب اختاروا ولوج التكوين المهني عوض الجامعة، باعتبار أن البرامج التي يقدمها تساهم في تراجع معدلات البطالة بين الشباب.
وكان زعيم حزب العمال بيدرو سانشيز قد صرح بأن " التكوين المهني يملك صورة اجتماعية غير عادلة في الوقت الحالي، مشيرا إلى ضرورة إضفاء الهيبة على العاملين في الوظائف التي تكتسب من برامج التكوين المهني ".
ويبقى هدف الحكومة الاسبانية اتباع نهج قائم على دعوة الشباب إلى التوجه نحو نظام تعليمي، يجمع بين ما هو أكاديمي ومهني في المؤسسات التعليمية للثانويات الإعداديةوالتأهيلية، من أجل تحقيق التوازن بين متطلبات السوق الصناعي، الذي يعتمد حاليا على اليد العاملة الأجنبية من خارج إسبانيا، ومطالب الشباب في إيجاد الوظائف.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@