أخر الأخبار

طرق وإنارة وماء صالح للشرب.. مدرسة جماعة السحتريين تصل البرلمان

طنجاوي ـ يوسف الحايك
ساءل عمر بلافريج النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول الوضع الذي تعيشه مدرسة جماعة السحتريين ضواحي تطوان.
ونبه بلافريج في سؤال كتاب وجهه للمسؤول الحكومي إلى ما تعانيه ساكنة الجماعة، "من عدم توفر أبسط شروط العيش الكريم، حيث لا يتوفرون على المرافق الاجتماعية والخدماتية الضرورية من تعليم وصحة وغياب للطرق والإنارة العمومية والماء الصالح للشرب".
وأوضح النائب البرلماني أن المدرسة الفرعية "الحزمرييش" هي الوحيدة الموجودة بتراب جماعة السحتريين، "لا تتوفر على أدنى مقومات المؤسسة التعليمية، فهي عبارة عن ثلاث حجرات للتدريس فقط توجد بالخلاء، الأمر الذي يجعل بعض التلاميذ يدرسون في مقهى مجاور للمدرسة وآخرون يدرسون في قسم معزول بعيدا عن المؤسسة".
وأشار المصدر ذاته إلى أن المدرسة "تفتقر للمرافق الصحية والماء الصالح للشرب، إلى جانب عدم توفير مسكن للمعلمين الذين يضطرون لقطع عدة كيلومترات يوميا بين تطوان وهذه المنطقة، الشيء الذي يتسبب في انقطاع الدراسة لأسابيع عديدة ومرات متعددة خلال السنة كلما تساقطت الأمطار".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@