أخر الأخبار

إلى رئيس دائرة مغوغة: هنيئا لك بأنصارك في حزب العدالة والتنمية

محمد العمراني

دقائق بعد مقال "طنجاوي"، أمس الإثنين، حول استفحال ظاهرة احتلال الملك العام بتراب مقاطعة مغوغة، حملنا فيه المسؤولية لك السيد عبد الوهاب الليلي، بصفتك رئيس الدائرة الحضرية لمغوغة، حتى خرج المسمى يونس بن سهيل عمر، القيادي بحزب العدالة والتنمية بمقاطعة مغوغة وعضو بمجلسها المنتخب، الذي يسيره حزب المصباح بأغلبية مطلقة، يهاجم الموقع، واصفا إياه بالأقلام المأجورة، مقدما فيها مرافعة قوية يشيد فيها بخصالك، ويشهد لك فيها بالنزاهة وبراءة الذمة، والجدية والتفاني في العمل..
لم يفاجئني هجوم المسمى يونس، لأننا نعرف أننا نسبب السعار للكثير من قادة ومريدي حزب المصباح بطنجة، ولأننا نزعجهم كثيرا، ونرفض الانصياع لسطوتهم والدخول إلى بيت الطاعة حيث يجب أن تبلع لسانك وتنخرط في مؤامرة الصمت، مثلما لم يفاجئني دفاعه المستميت عليك السيد رئيس الدائرة المحترم.. 
ما يحسب في صحيفتك هو أنك أول رجل سلطة تحضى بالإشادة والتنويه بشكل علني خلال أشغال دورة مجلس مقاطعة مغوغة من طرف منتخبي حزب المصباح، أسابيع فقط بعد تعيينك في منصبك الجديد، ولا نحتاج إلى كثير ذكاء ونباهة لنعرف أن منتسبي ومنتسبات حزب العدالة والتنمية لم ولن يدافعوا قط عن شخص أو مسؤول إلا وكانت لهم فيه مصلحة حزبية وسياسية، ولا يهم إطلاقا أن يكون نزيها أو فاسدا، هذا هو ديدنهم دائما، لا يفرطون أبدا في منتسبيهم وحلفائهم!..
وحيث أن الإخوان عايشوا جديتك وتفانيك في العمل، ولا يخافون في قول الحق لومة لائم، لماذا لم نسمع لهم صوتا عندما نصبت كمينا لأحد المستثمرين، وقمت باقتحام مصنعه ليلا، بدعوى إنتاجه لمادة البلاستيك المحظورة، وعندما واجهك أعضاء اللجنة بعدم وجود مواد ممنوعة، أصرّيت على فبركة محضر يدين المستثمر، رغم رفض أعضاء اللجنة، و نهاية القصة تعرفها جيدا؟!..
لماذا لم نسمع صوتا لمناصريك الجدد عندما اقتحمت ورشا لمشروع عقاري دون وجه حق، وحاولت فرض قراراتك ضدا على القانون، ومآل القصة أنت من تعرفها؟!..  
لماذا لم يفتحوا لسانهم وهم يتابعون إصرارك على ارتياد المقاهي الفارهة، الواقعة في نفوذك الترابي، وسعيك الحثيث للتقرب إلى أصحابها، وجلهم موضوع تساؤل من طرف الساكنة عن مصدر ثرواتهم؟!..
لماذا لم ينبسوا بكلمة واحدة عندما اتخذت من عون سلطة سابق مستشارا لك، علما أن الداخلية عزلته لكونه يعتبر من عرابي مافيا البناء العشوائي بمقاطعة مغوغة؟!.. 
أتعرف لماذا يناصرونك السيد رئيس الدائرة؟:
لأنك أطلقت يدهم داخل تراب المقاطعة يتصرفون فيه بمنطق الحزب الوحيد، وجميع قراراتهم ومبادراتهم المخالفة للقانون تغمض عينك عنها، ولم يسجل لك أن وقفت في وجه استغلالهم لإمكانيات وموارد المقاطعة لخدمة أجندتهم الحزبية، ولم يعد سرا ذلك التناغم والانسجام الذي يطبع علاقتك بهم، حتى لا نقول أن قلبك يهفو إلى حزبهم!..
السيد رئيس الدائرة المحترم،
كل المؤشرات على أرض الواقع تؤكد أن صفقة رابح رابح هي خارطة الطريق المعتمدة بتراب مقاطعة مغوغة التي تؤطر العلاقة بينك وبين العدالة والتنمية..
ولذلك سنهمس في أذنيك قائلين:
لقد أخطأت العنوان، فقصف الإخوان لن يثنينا عن التصدي بصرامة لممارسات الحزب الوحيد، وإصراره على فرض نهجه الإقصائي و الهيمني، لأن في ذلك خطر على مستقبل البلد، وبالقدر نفسه لن يزدنا دفاع الإخوان عنك إلا إصرارا على مواجهة انحرافات رجال السلطة وممارساتهم التي تتعارض مع المفهوم الجديد للسلطة، و أنت واحد منهم..

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@