أخر الأخبار

مستشارو البيجيدي بمقاطعة السواني يضغطون على الغرابي لقبول استقالة بنخيارة

طنجاوي

وجد احمد الغرابي، رئيس مجلس مقاطعة السواني، نفسه أمام ضغوطات قوية يمارسها منتخبو حزبه العدالة والتنمية، لإرغامه على قبول استقالة المستشار عبد الكريم بنخيارة، عن حزب الحصان، من مهامه كنائب رابع، والدعوة لاجتماع طارئ لمكتب فرع المصباح بالسواني وفريق مستشاري الحزب بالمقاطعة للحسم في من يخلفه. 

مصادر على اطلاع وثيق بالمطبخ الداخلي لمجلس مقاطعة السواني، أكد لمنبر "طنجاوي" أن الغرابي لن يقبل استقالة بنخيارة، وسيعلل رفضه لأسباب شكلية، وذلك بعد ان اكتشف أن الخناق سيشتد عليه من طرف مستشاري حزبه، الذين ينظرون إليه كوافد على العدالة والتنمية، وأنه لم يكن ليحلم بمنصب رئيس مقاطعة السواني، لولا البشير العبدلاوي، الذي فرضه مستغلا موقعه آنذاك ككاتب جهوي للمصباح بالشمال. 
ووصفت المصادر المخرج الذي اشرف على تمثيلية استقالة بنخيارة ب "البليد" لأنها جاءت بنتائج عكسية تماما لما كان يخطط لها. 

ففي الوقت الذي كان هذا المخرج الأبله يخطط للضغط على عبد السلام العيدوني، نائب عمدة طنجة عن حزب الاتحاد الدستوري، وتخييره بين طلب الصفح والتوبة من البيجيدي، والعودة لبيت الطاعة صاغرا، او التلويح بورقة الاصالة والمعاصرة كبديل جاهز للتحالف معه، والتي كثر الترويج والتنظير لها، منذ ارتماء المصباح تحت عجلات الجرار بمجلس جهة طنجة، حدث العكس تماما، حيث اكتشف هذا المخرج البليد ان منتخبي حزب العدالة والتنمية يتربصون بأي فرصة للانقضاض على أي منصب شاغر للاستفادة من التعويض المالي ومن السيارة والسفريات، وأنهم مستعدون لخوض حرب شعواء من أجل قطع الطريق على أي دخيل يزاحمهم على مغانم ومكاسب المجلس، وأن التحالف مع البام خلال ما تبقى من هاته الولاية الانتدابية مجرد وهم وسراب.

وختمت المصادر تصريحها بالقول، من يشكك في هاته الوقائع عليه ان يطمئن بالسؤال عن الحالة النفسية للبشير العبدلاوي ونبيل الشليح وسعيد خيرون بعد جلسة المحاكمة التي انعقدت أطوارها يوم الأحد المنصرم. 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@