أخر الأخبار

كان على اتصال بداعش.. المخابرات المغربية تجنب الولايات المتحدة "حمام دم"

طنجاوي - متابعة

جنبت مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني الولايات المتحدة الأمريكية هجوما دمويا كان يعد له جندي من الجيش الأمريكي أصبح متطرفا، وفق ما أعلنت عنه وزارة العدل الأمريكية، الأسبوع الماضي، لكن بدون تفاصيل بشأن التعاون الثمين الذي قدمته المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وأبرز موقع "le 360" نقلا عن الموقع الإخباري الأمريكي "News Talk Florida"  دور أجهزة مكافحة الإرهاب المغربية في تجنيب الولايات المتحدة الأمريكية وكذا جنودها الموجودين في الشرق الأوسط حمام دم.

وأوضح المصدر ذاته أن كول جيمس بريدجز، جندي من الدرجة الأولى في الجيش الأمريكي، أصبح متطرفا في الأشهر الأخيرة، وكان على اتصال بجهاديي تنظيم داعش الإرهابي.

وأضاف المصدر نفسه أنه وبحكم عمله كجندي، قدم معلومات دقيقة إلى جهاديي داعش للتحضير لهجمات ضد الجنود الأمريكيين المتمركزين في الشرق الأوسط، ولكن الأخطر من ذلك، ضد النصب التذكاري 9 شتنبر 2020 في قلب نيويورك.

ووفق المصدر عينه فقد تم القبض عليه في عملية مشتركة، قادها مكتب التحقيقات الفدرالي وجهاز مكافحة التجسس بالجيش الأمريكي، ومثل أمام المدعي العام الفيدرالي يوم 21 يناير 2021.

وبحسب الموقع الأمريكي، فإن المديرة العامة لمراقبة التراب الوطني أبلغت المخابرات الأمريكية في شتنبر الماضي بأنشطة الجندي كول جيمس بريدجز، الملقب بـ"كول غونزاليس".

وفي الشهر الموالي، - يورد المصدر - دخل أحد عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي، الذي تنكر في صورة جهادي من داعش، في اتصال مع الجندي المتطرف، لمعرفة المزيد عن نواياه ومدى المساعدة التي كان ينوي تقديمها لداعش.

إلى ذلك، نقل موقع "Le360" عن مصدر مطلع قوله إن "المخابرات المغربية تنبهت، خلال صيف 2020، إلى الجندي الأمريكي المتطرف كول جيمس بريدجز، والتزامه الجهادي، فضلا عن صلاته بداعش".

وأبرز المصدر  أن "هذه ليست المرة الأولى التي تقدم فيها المخابرات المغربية معلومات استخبارية إلى أجهزة الولايات المتحدة. فالتعاون الأمني بين البلدين وثيق جدا وليس وليد اليوم" .

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@