أخر الأخبار

فضيحة.. أمانديس تقطع الكهرباء عن مبنى نيابة التعليم بطنجة والوزارة تلتزم الصمت

طنجاوي

فضيحة من العيار الثقيل تلك التي تورطت فيها وزارة التربية الوطنية، تفضح بالملموس الفشل الذريع للحكومة في تعاطيها مع قطاع التعليم العمومي. فقد أقدمت شركة أمانديس، المفوض لها تدبير توزيع الماء والكهرباء، على قطع التيار الكهربائي عن مبنى نيابة التعليم بطنجة مند أزيد من أسبوع، وذلك بسبب عجز النيابة عن تسديد ما تراكم منذ سنوات من مستحقات استهلاك المؤسسات التعليمية بتراب النيابة للكهرباء، والتي تفوق حسب مصادر متطابقة مليار سنتيم.

وبعد أن فشلت أمانديس في التوصل بمستحقاتها أقدمت على قطع التيار الكهربائي عن مبنى النيابة كخطوة إنذارية قبل أن تضطر إلى قطع التيار عن جميع المؤسسات التعليمية في حالة أصرت الوزارة على رفض تسديد ما بذمتها.

ووفق المصادر ذاتها، فإن النيابة ومنذ أن تم قطع التيار الكهربائي، تعيش شللا تاما في جميع مرافقها، حيث اضطرت المديرة الإقليمية بالنيابة إلى تكليف موظفي النيابة بمهام خارجية لتفادي جلوسهم بالمكاتب مكتوفي الأيدي ينتظرون عودة التيار الكهربائي.

ووصفت المصادر هاته الواقعة بالفضيحة التي تعري الإفلاس الذي وصله قطاع التعليم العمومي، والفشل التام للحكومة في معالجة الاختلالات التي يعانيها هذا القطاع، والمصيبة تضيف المصادر، أنه رغم مروع حوالي عشرة أيام على النيابة من دون كهرباء، فإن الوزارة لم تتدخل، وكأن الأمر لا يدخل في اختصاصاتها، ونبهت المصادر إلى خطورة إقدام شركة أمانديس على قطع التيار الكهربائي على المؤسسات التعليمية، لأن من شأن ذلك أن يحدث إرباكا كبيرا في قطاع له حساسية كبرى لا تغفلها أعين المسؤولين.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@