أخر الأخبار

خيي في قلب فضيحة جديدة وولاية طنجة مطالبة بفتح تحقيق

طنجاوي

يوجد رئيس مقاطعة بني مكادة، محمد خيي، في قلب فضيحة جديدة، عندما منح ترخيصا بإعادة فتح محل متخصص في ميكانيك السيارات، تحت رقم 013-2017، بتاريخ 06 أكتوبر الجاري، في تحد صارخ للقانون وللسلطة المحلية، التي كانت قد أغلقته في وقت سابق بناء على شكايات عديدة للسكان المتضررين من هذا المحل.

هذا المحل الواقع بحي بير أحرشون، شارع المملكة العربية السعودية، كان يشتغل خارج نطاق القانون، فبالإضافة إلى كونه غير مرخص، فإنه كان يسبب إزعاجا كبيرا للسكان المجاورين له، مما حذا بهم إلى توجيه شكاية للسلطات المحلية  التي قررت إغلاقه بعد إيفاد لجنة وقفت على حقيقة الأضرار التي يتسبب فيها للسكان المجاورين.

غير أن صدمة السكان كانت قوية، عندما عاد المحل ليستأنف نشاطه من جديد وهذه المرة بترخيص قانوني ممنوح من لدن رئيس المقاطعة، الذي اختار الدوس على المساطر المنظمة لترخيص أنشطة المهن المزعجة، ولم تتم استشارة السلطة المحلية مثلما هو معمول به، بل والأخطر من ذلك أنه لم  يراع معاناة السكان، كل ذلك من أجل إرضاء صاحب المحل، المنتم لعشيرة الرئيس السياسية، ومن أشد مناصريه.

ويتجه السكان المتضررون إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المقاطعة، للتنديد برئيسها الذي أعاد الترخص بفتح هذا المحل رغم الأضرار الذي يتسبب فيها للسكان، مما يفرض على ولاية طنجة فتح تحقيق في النازلة، والعمل على إنفاذ القانون، ووضع حد لأي تجاوز أو إخلال أو استغلال للنفوذ.

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@