أخر الأخبار

مقتل أستاذ الفلسفة في عملية انتحارية بسوريا وعلاقته مع أحد محاميي الحراك تثير الكثير من التساؤلات

طنجاوي

تأكد رسميا أن أستاذ الفلسفة المتحدر من مدينة العرائش، والذي كان يزاول التدريس بمدينة تطوان، قد لقي مصرعه في عملية انتحارية بسوريا، أياما فقط على التحاقه بتنظيم داعش الإرهابي.

وكان المدعو أبو البراء نشر تدوينة على صفحة الفيسبوك الخاصة بالموساوي، أكد فيها خبر مصرعه إثر تنفيذه عملية استشهادية بسوريا.

خبر التحاق الموساوي بتنظيم داعش الإرهابي، ومصرعه أياما فقط على دخوله سوريا، أماط اللثام عن علاقة كانت تجمه بأحد محامي حراك الحسيمة، مما أثار الكثير من التساؤلات حول طبيعتها، يبدو أن الأيام المقبلة ستكشف الكثير من خباياها.

 

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@