أخر الأخبار

فضيحة: شقيق بوانو يتورط في سرقة 9 ملايين ويحاول تضليل أمن طنجة

طنجاوي

فضيحة مدوية تورط فيها المدعو سعيد، الذي ليس إلا شقيق عمدة مكناس والقيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد الله بوانو، عندما تقدم مساء أمس إلى الدائرة الأمنية 10 بمنطقة بني مكادة بشكاية ادعى فيها تعرضه لسرقة مبلغ 9 ملايين سنتيم كانت بحوزته، لتكتشف الشرطة بعد تحرياتها عن مفاجأة من العيار الثقيل.

المدعو سعيد، الذي يشتغل في إحدى الشركات المتخصصة في إنتاج العصير بالمنطقة الصناعية بمغوغة، مملوكة لأبو بكر بلكورة، العمدة السابق لمكناس، والقيادي أيضا بحزب المصباح، صرح في شكايته أنه تعرض لهجوم مباغت من طرف عصابة  اعترضت سبيله على مستوى قنطرة مغوغة، قرب مقر شركة أوطاسا، حيث قامت بالاعتداء عليه وسلبه تحت التهديد بالسلاح الأبيض مبلغ 9 ملايين سنتيم تسلمها من الشركة للقيام ببعض المعاملات لفائدتها.

غير أن المحققين لم يقتنعوا برواية المدعو سعيد، وعندما اكتشفوا بعض التناقضات في تصريحاته، تمت محاصرته بالأسئلة لينهار معترفا بأنه اخترع هاته القصة لتمويه الجميع من أجل السطو على المبلغ، لأنه كان في أمس الحاجة إليه لتسديد ديون في ذمته، ليتم اقتياده إلى منزله حيث تم العثور على مبلغ 48 ألف درهم هي ما تبقى من المبلغ الأصلي. وبعد استشارة النيابة العامة تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قبل إحالته على القضاء بتهمة تضليل العدالة والتمويه من أجل ارتكاب جريمة. مع الإشارة إلى أن بلكورة، ومن باب التضامن الحزبي، لم يتقدم بشكاية باسم الشركة ضد المتهم سعيد.

هاته الواقعة تكشف بوضوح أن شعارات النزاهة والطهرانية التي يتشدق بها الحزب أمام المواطنين، هي من أجل الاستهلاك الإعلامي فقط، فيما بعض منتسبيه لا يتورعون عن فعل أي شيء من أجل الاغتناء، ولو تطلب الأمر السقوط في المحظور.     

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@