أخر الأخبار

جدل في سبتة المحتلة بسبب اسبانية تمثل المدينة في مسابقة ملكة جمال اسبانيا

طنجاوي - غزلان الحوزي

تقدمت مواطنة اسبانية تدعى بياتريث ريبيس البالغة 23 سنة، والمنحدرة من إقليم بالينسيا، لتمثيل مدينة سبتة المحتلة في مسابقة ملكة جمال اسبانيا المنظمة يوم 15 شتنبر بمدينة قاديس، و هو ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بالثغر المحتل حينما اعترفت أنها "تجهل تماما" المدينة التي لم تطأ قدماها قط.

وأضافت المرشحة أن كل ما يهمها في الوقت الراهن هو الحصول على لقب ملكة جمال اسبانيا، بعد محاولتين فاشلتين سنة 2014 و في العام الموالي له، حيث تمكنت من الوصول إلى النهائيات، و بعد منعها من المشاركة لتمثيل جهتها، قررت المشاركة بإسم جهة أخرى، ووقع اختيارها على سبتة، حيث علمت أنها أقل جهة تتقدم فيها الفتيات لتمثيل المدينة في المسابقة الوطنية لملكة جمال اسبانيا، وهي مدينة تفتقر أيضا لنوع من هذه المسابقات على المستوى المحلي.

وتم اختياره المرشحة ضمن 52 مرشحة من جهات اسبانيا، لتمثل سبتة المحتلة، وترفض التنازل عن تمثيل المدينة على الرغم الانتقادات الموجهة لها، قائلة إنها " متحمسة للقب، تحمل الجنسية الاسبانية وتستطيع تمثيل أي جهة خاضعة للحكم الذاتي  مثل سبتة  التي ستزورها بانتهاء المسابقة".

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي 'tanjaoui.ma'

تعليقات الزوّار (0)



أضف تعليقك



من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

أخر المستجدات

تابعنا على فيسبوك

النشرة البريدية

توصل بجديدنا عبر البريد الإلكتروني

@